الخميس 25 أفريل 2019 -- 11:06

آلاف الطلبة يكتسحون الشوارع دعما للحراك وزارة التعليم متمسكة بتاريخ العطلة والامتحانات الجامعية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

احتج أمس آلاف الطلبة الجامعيين وسط العاصمة مرددين «سلمية سلمية» تزامنا مع يوم العلم أين شنوا إضرابا مفتوحا عن الدراسة. وردد الطلبة الذين تجمهروا أمام البريد المركزي شعارات «حرروا الجزائر»، و»الشعب يريد رحيل الجميع»، و»يرحل الجميع وتحيا الجزائر» في وجه رموز السلطة الذين لا يمكنهم قيادة المرحلة الانتقالية. ومنذ عودة الطلبة من العطلة الربيعية المطولة التي فرضتها الحكومة لمحاولة إبعادهم عن الجامعات، شهدت العديد من الكليات إضرابات عن الدراسة. حيث كتب على لافتة كبيرة رفعت في التظاهرة «طلاب الجزائر يريدون حكومة انتقالية توافقية». وأكدوا أنهم في إضراب يتجدد مع نهاية كل أسبوع بالانتخاب، للمطالبة برحيل النظام. وفيما فضلت أغلب الجامعات الجزائرية في قرار الدخول في إضراب مفتوح سجّلت عدد منها تذبذبا في الدراسة بين طلبة وأساتذة مقاطعين وآخرون رافضون لهذا الخيار، لتظل وتيرة الدراسة غير مستقرة بل وتحمل مؤشرات سنة بيضاء، خاصة بعد إلتحاق جامعات باب الزوار وبن يوسف بن خدة وكلية العلوم الاتصال بركب الإضراب. حيث تم التصويت، بغالبية الأصوات على قرار مقاطعة الدراسة وتنظيم وقفات احتجاجية على طوال الأسبوع داخل الحرم الجامعي والتي ستكون متبوعة بشكل دوري بمسيرات الطلبة التي ستخرج إلى الشارع كل يوم ثلاثاء، ودون انقطاع إلى غاية تحقيق أهداف الحراك الشعبي. وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي،أمس عبر الصفحة الرسمية لها في الفايسبوك، أنّه لم يطرأ أي تغيير في تواريخ العطلة الصيفية للسنة الجامعية2018/2019 .  مفندة كل الإشاعات المتكررة، بتغيير رزنامة العطل الجامعية، التي يتمّ تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

  سليم.ف

عقب الإعلان عن إستقالة «بلعيز» من رئاسة المجلس الدستوري

الطلبة يحولون ساحة الثورة إلى فضاء مفتوح للنقاش حول مستقبل الحراك

  عادل أمين

عقب إستقالة رئيس المجلس الدستوري «الطيب بلعيز» أمس الثلاثاء من منصبه وهو الإعلان الذي تزامن مع مسيرة طلبة جامعي باجي مختار بعنابة الدين اكتسحوا بالآلاف ساحة الثورة تحولت الأخيرة بعد انتهاء المسيرة إلى فضاء لجلسات نقاش مفتوحة وتحولت إلى منصة رائدة لأهم التحليلات والنقاشات حول مستبقل الحراك الشعبي من قبل الطلبة وكذلك من بعض أصحاب الجبة السوداء و اساتذة الجامعة خاصة بعد رحيل» بلعيز « الذي يوصف بالرجل الوفي للرئيس  السابق المستقيل «عبد العزيز بوتفليقة « فمنهم من يرى في استقالة رئيس المجلس الدستوري سقوط أول الباءات ومؤشر على بادئة انفراج في انتظار البقية وقد يكون بداية الحل لكن آخرون يقولون بأن جزائر ما قبل 22 فيفري ليست جزائر ما بعد هذا التاريخ والحراك الشعبي ليس وليد نخبة معينة بل مختلف فعاليات المجتمع وعليه فإن المطلوب رحيل جميع الباءات .كما تحول النقاش من الحديث عن الإنجازات التي حققها الحراك إلى غاية اليوم إلى العديد من الإبداعات التي ترجمتها العديد من الجداريات واللافتات منها التي تم تعليقها أمام البوابة الرئيسية للمسرح الجهوي و التي تشير في مجملها إلى ما بداخل أذهان المجتمع بمختلف أطيافه الرافض للنظام الحالي ولحكومة نور الدين بدوي المرفوضة شعبيا الأمر الذي أعطى لوسط ساحة الثورة انتعاشة حركية غير مسبوقة. كما لم تسلم جدران مقر محافظة حزب الآفلأن من إبداع الشباب الذي حولها إلى فضاء لكتابة قصاصات وتعليقها واللافت أن مسيرة الطلبة كغيرهم من طلبة جامعات ومختلف كليات المعاهد بالوطن عرفت مع انتهاء المسيرة والوقفة الاحتجاجية بساحة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي قيام بعض الطلبة والطالبات بتنظيف الساحة وجمع كل الشوائب في أكياس بلاستيكية في مشهد لقي إعجاب المواطنين الأمر الذي يبين مدى وعي ونضج المجتمع الجزائري بكل أطيافه ونخبه.

من تنظيم أساتذة جامعة باجي مختار بعنابة

ندوة حول الانتقال الديمقراطي في الجزائر غدا بسيدي عاشور

ينظم مجموعة من أساتذة جامعة باجي مختار بعنابة أول ندوة نقاش جاد وفعال حول آليات الخروج من الأزمة الحالية والتي ستعرف مشاركة الطلبة والأساتذة ومختلف الفاعلين في الحراك في مدينة عنابة غدا بداية من التاسعة والنصف صباحا بمسمع عبد الله فاضل بالقطب الجامعي ابن باديس بسيدي عاشور، وستتمحور «الانتقال الديمقراطي في الجزائر بين الحل الدستوري والمطلب السياسي».

س.ٍر

 للمطالبة بإسقاط النظام و الاستجابة للإرادة الشعبية

ألاف الطلبة الجامعيين  ينظمون مسيرة سلمية  بـ تيزي وزو

كانت الساعة تشير إلى حدود الساعة الحادية عشر صباحا عندما خرج نهار أمس الآلاف من طلبة جامعة مولود معمري بولاية تيزي وزو في مسيرة سلمية حاشدة للمطالبة باحترام إرادة الشعب، وتعبيرا عن رفض تعيين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد، إلى جانب المطالبة برحيل النظام و نواب برلمانيين من بينهم السعيد لخضاري الذي هو عضو الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني. و قد نظم طلبة جامعة مولود معمري بتيزي وزو مسيرة حاشدة جابت مختلف الشوارع الرئيسية لعاصمة جرجرة و هذا رفضا لتعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد ، و رفع المحتجون شعارات تنادي بضرورة الاستجابة للإرادة الشعبية، وتجمع الطلبة بساحة شهداء الربيع الأمازيغي مرددين هتافات تنادي بالتغيير الفعلي، و برحيل كافة رموز النظام مصرين على مواصلة المسيرة من أجل التغيير السلمي، دون تسجيل أي تجاوزات أو مشادات ما بين الطلبة الجامعيين و عناصر الأمن التي طوقت المكان خوفا من حدوث أي انزلاقات ، و قد اكتفوا بتطويق شوارع مدينة تيزي وزو بالزي المدني و الزي الرسمي ، للسماح بالسير العادي لحركة المرور عبر وسط العاصمة. وبولاية تيزي وزو خرج طلبة جامعة مولود معمري في مسيرة سلمية جابت الشوارع الرئيسية لعاصمة جرجرة، تعبيرا عن رفضهم لتولي رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح مهمة تسيير شؤون البلاد مؤقتا، مطالبين برحيله الفوري مع رحيل ما تبقى من رموز النظام واحترام مطالب الشعب، مع تطبيق المادتين 07 و 08 من الدستور، وواصل الطلبة سيرهم إلى ساحة الزيتونة، مما أدى إلى عرقلة حركة السير لعدة ساعات خاصة بالمدينة الجديدة و وسط المدينة ليفترق بعدها الجمع الغفير في هدوء مؤكدين تمسكهم بمطالبهم و عدم التخلي عنها إلى غاية تجسيدها على أرض الواقع  .

خليل سعاد

طلبة باتنة يخرجون مجددا للمطالبة بالتغيير

إختار أمس طلبة جامعة باتنة، الـ 16 أفريل المصادف ليوم العلم، للخروج في مظاهرات سلمية حاشدة، إنضم إليها إلى جانب الطلبة من مختلف كليات الجامعة عدد من الأساتذة، الذين كانت انطلاقتهم من أمام جامعة الحاج لخضر بباتنة، جابوا من خلالها الشوارع الرئيسية للمدينة، قبل التجمهر أمام ساحة المسرح الجهوي، رافعين جملة من الشعارات المطالبة بالتغيير ومنح الفرصة للكفاءات كحق مشروع وجب استرداده بفضل هذه المسيرات ذات الطابع السلمي والمتواصلة سواء من طرف طلبة الجامعات أو المواطنين الذين أصبح يوم الجمعة لديهم يوم إصرار وتحدي وصمود لأجل طرد العصابة واسترداد الحق المشروع للعيش بكرامة وسلام. هذا وقد ردد المتظاهرون أمس نداءات تطالب برحيل الباءات الثلاثة وعلى رأسهم بن صالح غير المرغوب فيهم، مطالبين أيضا بمنح القيادة لرجل نزيه يختاره الحراك الشعبي لمرحلة انتقالية ينتظر ورائها إقامة جمهورية جديدة أكثر عدالة. كما كان للمتظاهرين الطلبة وقفة أمام مقري حزبي الأرندي والآفلان وطالبوا برحيلهم لخيانتهم لرسالة الشهداء التي يرى الطلبة المتظاهرون أنهم الأولى في صون رسالة الشهداء وإكمال نضال الأجداد لاسترجاع السيادة الوطنية وطرد العصابات التي أرادت بفعلتها هذه تشتيت شمل البلاد، وهو ما لم تستسغه جموع المتظاهرين الذين لم يكلوا ولن يملوا في الخروج في مسيرات سلمية إلى غاية إحداث التغيير الايجابي الهادف والمرغوب للعيش في كرامة وأمان.

شوشان.ح

تواصل مظاهرات طلبة جامعة الطارف

واصل طلبة جامعة الشادلي بن جديد بالطارف نهار أمس الثلاثاء لثالث يوم على التوالي تظاهراتهم ضد خريطة الطريقة التي فرضتها المادة 102 من الدستور، حيث انطلقوا نحو شوارع مدينة الطارف مجموعات مجموعة متوشحين الأعلام الوطنية ورافعين لافتات دونت عليها مختلف العبارات المناهضة للسلطة الحالية ويطالبون بعود السيادة للشعب وحده من يقرر مصيره. وتجدر الإشارة إلى أن طلبة جامعة الطارف منذ التحاقهم من العطلة الربيعية المطولة لم يتوانوا عن تنظيم مسيرات بصفة مستمرة على غرار باقي طلبة جامعات الوطن مضحين بدراساتهم من أجل تحقيق مطالب الشعب ومستقبل البلاد.

 ن.معطى الله

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله