الخميس 25 أفريل 2019 -- 11:21

مكتتبو عدل 2 يشنون وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة بقالمة تعبيرا منهم عن التأخر الرهيب في إنجاز المشاريع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

  ل.عز الدين

شن نهار أمس الأول ، العشرات من مكتتبي عدل 2 ، وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة بقالمة، تعبيرا منهم عن التأخر الرهيب في إنجاز مشاريع عدل 2 على مستوى كافة الورشات بالولاية ، والمقدرة بـ 8300 وحدة سكنية، موزعة عبر عدة مناطق، متمثلة في برنامج 5400 وحدة سكنية بحجر منقوب ببلدية بلخير، منها مشروع دراسة وإنجاز 400 سكنية مسندة لشركة تركية «قوربيز جيبا « أين بلغت نسبة الأشغال الكلية 27 بالمئة ، ومشروع دراسة وإنجاز 700 مسكن مسندة لنفس الشركة التركية والتي انطلقت بها الأشغال شهر نوفمبر 2017 والتي بلغت نسبة الإنجاز الكلية بها 19 بالمئة ، فيما بلغت نسبة الإنجاز بمشروع دراسة وإنجاز 3700 وحدة سكنية 09 بالمئة .بالإضافة إلى برنامج 900 مسكن ببلدية بوشقوف، في الوقت الذي لم تتعد فيه نسبة الأشغال في 700 وحدة سكنية الأخرى الـ 29 بالمئة، في الوقت الذي عرفت فيه نسبة الأشغال بمشروع 1100وحدة سكنية بجبل حلوف، أعالي مدينة قالمة الـ 62 بالمئة ، وحسب المحتجين، فإن تلك الأرقام ما هي إلا مرآة عاكسة لفشل ذريع في تسيير الملف من طرف الجهات المكلفة على المستوى المحلي ، بعد أن تعود هؤلاء بالتحجج ببعض العراقيل التقنية تارة وغياب السيولة المالية تارة أخرى ، إلا أن تبريراتهم انتهت صلاحيتها يقول المحتجون بعد تأكيد الحكومة تسويتها لكل العوائق المالية الخاصة بالشركات المنفذة للبرامج السكنية ، مناشدين وزير السكن والعمران والمدينة والسيد والي الولاية إنهاء مهام المدير المساعد مكلف بالمشاريع على مستوى المديرية العامة للوكالة، والمدير الجهوي لوكالة عدل بعنابة بالإضافة إلى مدير وكالة عدل بقالمة وكذا مدير السكن بولاية قالمة ، مع فتح تحقيق قضائي مع المدراء السابقين بسبب تواطئهم الواضح مع الشركات المكلفة بالإنجاز وتجاهل تجاوزاتهم ، خاصة على مستوى كل من مشروعي واد الزناتي و 1100 مسكن بقالمة. هذا الأخير لا يزال يطرح تساؤلات كثيرة عن سبب تجاهل الوكالة لتجاوزات الشركة المكلفة بالإنجاز والتي تعتبر ظاهرا للعيان دون تحرك الجهات الوصية ، على غرار التمديد المستمر لفترة الإنجاز دون أسباب مقنعة ، غياب الجدار العازل للصوت والحرارة رغم إدراجه في دفتر الشروط ، استخدام بلاط ذات نوعية رديئة ، الاكتفاء بأنابيب بلاستيكية للترصيص الصحي للمياه رغم أن دفتر الشروط يجبر الشركة استخدام أنابيب نحاسية ، الاكتفاء بأبواب غير محشوة كليا ، غياب القوس الإسمنتي في مداخل العمارات رغم إدراجه في المخطط الأساسي للبناء .بالإضافة إلى تغيير في مخطط تموقع المدرسة الابتدائية داخل المجمع السكني رغم عدم مصادقة الوزارة الوصية على ذلك ، أين طالب المحتجون بضرورة زيادة العمال في كافة مواقع الإنجاز لتدارك التأخر ، وتغيير قالب البناء المستخدم من طرف شركة «قوربيز جيبا» في موقع حجر منقوب ، نظرا لحالته المتدهورة مع منح كل شركات الإنجاز مهلة شهر واحد لزيادة عدد العمال وتدارك التجاوزات الخطيرة المذكورة ، ثم المباشرة في فسخ العقود في حالة عدم الالتزام بهذه المطالب.  كما طالب المحتجون بضرورة إيجاد حل بديل لإعادة توزيع السكنات ذات الأربع غرف على المكتتبين المعنيين بها ضمن 700 الأوائل الذين تم استدعاؤهم لسحب قرارات ما قبل التخصيص وهذا بعد الخطأ الذي ارتكبه مدير مكتب وكالة عدل بقالمة التي يقول عنها المحتجون أنه تجاهل المراسلة الإدارية التي تلزمه بإعادة تحيين الحالة العائلية للمكتتبين وهو ما تسبب في فقدان الكثير منهم حق الاستفادة من شقق ذات أربع غرف .

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله