الجمعة 26 أفريل 2019 -- 11:18

وفاة شاب و إنقاد ثلاثة أشخاص علقوا داخل شاحنة نتيجة الاضطرابات الجوية فيما تم تسجيل غرق وانهيارات بعدة بنايات فوضوية 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

على إثر الإضطرابات الجوية التي شهدتها ولاية عنابة وتهاطل كميات معتبرة من الأمطار خلال 24 ساعة الماضية قدرت ب 40 ملم تدخلت مصالح مديرية الحماية المدنية في 29 عملية من بينها وفاة شاب في مقتبل العمر إثر سقوط نخلة عليه بنهج بوقندورة ميلود عندما كان ينتظر بمحطة سيارات سرايدي من أجل العودة إلى منزله

صالح. ب

ويتعلق الأمر بالمدعو (أيمن.ب) صاحب 18 سنة القاطن ببلدية سرايدي ،مصالح الحماية المدنية تنقلت إلى مكان الحادث غير أن الإصابات البليغة التي تعرض لها الشاب أدت إلى وفاته ليتم بعدها نقله إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى إبن رشد بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة بمعية الشرطة،بدورها مديرية الحماية المدنية سجلت عدة تدخلات خلال الساعات الماضية أبرزها عملية امتصاص المياه بمنزلين بحي الكاليتوسة ،وأخرى بفناء منزل بحي الحاج بية بعد أن وصل ارتفاع المياه بهما إلى 40 سم ،كما تم أيضا إخراج سيارتين كانتا محاصرتين بالمياه بكل من مدخل البوني وبجانب ابتدائية جمعة حسين ،كما تم تسجيل أيضا انزلاق تربة مما أدى إلى انهيار غرفة منزل فوضوي بالشابية ،وتسجيل تشققات في جدران منزل فوضوي بحي سيدي عاشور.

كما تم أيضا امتصاص المياه في كل من أحياء طاشة ،محكمة الحجار ،حي قاسيو ،بجانب الأمن الحضري ،ونتيجة الإضطرابات الجوية خلف سقوط أغصان شجرة على منزل فوضوي بحي سيدي حرب خسائر مادية ،بدورها مصالح الحماية المدنية قامت بإنقاذ 3 أشخاص كانوا محاصرين بالمياه داخل شاحنة بجانب أمن البوني.في ذات السياق تدخلت ذات المصالح في عمليات بعدة مناطق تعرف بالنقاط السوداء،أبرزها حي عين جبارة بحجر الديس،الممر الأرضي بالحطاب الذي تحول من نعمة إلى نقمة على أصحاب المركبات،حي سيبوس الذي غرق عن آخره نتيجة تراكم المياه بجميع الأحياء ،المدرسة الابتدائية فلفلي إبراهيم بخرازة هي الأخرى باتت تغرق في كل مرة تتساقط فيها الأمطار دون أن تتوصل الجهات المعنية لحل لهذا المشكل ،حي أول ماي والشابية و أمام ملعب الحجار حدث ولا حرج حيث باتت هذه الأحياء من بين أبرز النقاط السوداء التي تتطلب حلا سريعا ،تدخلات أخرى لمصالح الحماية المدنية تمثلت في إزالة شجرة من وسط الطريق بجانب مدخل مستشفى ابن رشد ،انهيار جدار لبناية فوضوية بحي واد زياد لم يخلف أي ضحايا،ارتفاع منسوب المياه بأربعة منازل بحي رفاس زهوان بمعدل 50 سم،أين تمت عملية الامتصاص،إضافة إلى ارتفاع منسوب المياه بأربعة منازل أيضا لكن هذه المرة بحي سكوفي بالحجار ،إضافة إلى ارتفاع منسوب المياه بعدة منازل بأحياء الأمير عبد القادر بالحجار و الصفصاف ،وعين الباردة والعلمة. في سياق آخر يعتبر سكان البيوت الفوضوية أكثر المتضررين من الأمطار المتساقطة خلال الساعات الماضية حيث قضت العشرات من العائلات القاطنة بالبيوت القصديرية بالولاية ليلة بيضاء و بات أغلبهم في العراء بعد أن غمرت المياه منازلهم ،وهو ما جعلهم يعانون الأمرين ومن قساوة الطبيعة خاصة خلال هذه الأيام التي تشهد فيها المدينة اضطرابا جويا مصحوبا بانخفاض محسوس في درجات الحرارة، ناهيك عن التساقط المعتبر لكميات الأمطار التي تعد نعمة على البعض، في حين يعتبرها سكان هذه الأكواخ نقمة كونهم لا يملكون ما يقاومون به برودة الشتاء خاصة مع النقص المسجل في التموين بقارورات غاز البوتان، الأخيرة التي تستعملها العائلات في الطهي والتدفئة، مما يجعل القارورة الواحدة لا تكفي لسد الحاجيات، وهو الوضع نفسه الذي يجعل الزبون يكثر من الإقبال عليها واقتنائها ومنه نفادها في وقت وجيز، سكان البيوت القصديرية المتواجدة بكل من حي بوخضرة ،بوزعرورة ،حجر الديس ،أول ماي ،بيداري ،بوسدرة،سيدي حرب 2 كلها أحياء يعاني قاطنوها التهميش، خاصة في فصل الشتاء،أين بات تساقط الأمطار يشكل حالة هلع وخوف بالنسبة لهم نتيجة المياه التي غمرت منازلهم والقابلة للانهيار عليهم في أي لحظة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله