الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 -- 2:06

“الخضر” يراهنون على الانتصار لطمأنة الأنصار قبل “الكان” الجزائر – غامبيا يوم الجمعة بداية من الساعة الـ 20:45

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ف.وليد

يستعد المنتخب الوطني الجزائري سهرة غد الجمعة لمواجهة نظيره الغامبي بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في مباراة شكلية تدخل ضمن فعاليات الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا 2019 المقرر إجراؤها بمصر نهاية شهر جوان القادم، غير أن المباراة تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للمنافس الذي جاء الى الجزائر للدفاع عن آخر حظوظه في التأهل وذلك من خلال الفوز، هذا وقد شهدت قائمة المنتخب الوطني الجزائري الكثير من التغييراتمن خلال تواجد أكثر من لاعب ينشط في خط الهجوم، وعلى رأسهم هداف البطولة الوطنية زكريا نعيجي، والذي سجل 17 هدفا إلى غاية الجولة الـ24 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى، إذ يحمل نعيجي لواء اللاعب المحلي داخل المنتخب رفقة زميليه في النادي هشام بوداوي وهيثم لوصيف، وتشير المعطيات المذكورة إلى ميلاد صراع قوي مرتقب بين المدرستين الكرويتين الجزائرية والأوروبية، بعد أن كانت الغلبة تميل للثانية خلال السنوات الماضية.

بلماضي يمنح للمحليين فرصة غير مسبوقة والجميع ينتظر المفاجأة من لاعبي بارادو

وفي الوقت الذي يبحث فيه الناخب الوطني جمال بلماضي عن هداف جديد للمنتخب ينافس السفاح بغداد بونجاح هداف نادي السد القطري، بعد أفول نجم الهداف الأول للمنتخب الوطني إسلام سليماني، وعدم اقتناع بلماضي بمستوى أكثر من لاعب في خط الهجوم على غرار رشيد غزال وياسين بن زية وسفيان هني وكذلك رياض بودبوز، وجه مدرب الخضر اهتمامه ناحية البطولة الوطنية لعله يجد العصفور النادر الذي يبحث عنه لبعث المنافسة في خط الهجوم، وأعاد بلماضي الثقة للاعبين الناشطين في البطولة المحلية، بعد أن كان قد انتقد مستوى الأخيرة بشدة في أول مؤتمر صحفي عقده بعد تسلمه مقاليد المنتخب في شهر أوت الماضي، ولم يوجه بلماضي الدعوة لأي لاعب محلي في أول معسكر في شهر سبتمبر الماضي، قبل أن يضم لاعب وفاق سطيف عبد القادر بدران مضطرا بسبب تعرض أحد المدافعين للإصابة، واستدعى لاعبا محليا وحيدا في القائمة التالية تحسبا لمباراتي البنين في تصفيات كأس أمم إفريقيا في شهر أكتوبر، وهو حارس المرمى مصطفى زغبة، قبل أن يرفع العدد تدريجيا في مباراة الطوغو في شهر نوفمبر الفارط، حيث وجه الدعوة لثلاثة لاعبين محليين هم أسامة شيتة وعبد الرحمان مزيان لاعبا اتحاد العاصمة وكذلك الحارس زغبة، وانتهى الأمر ببلماضي بدعوة 5 لاعبين محليين دفعة واحدة في القائمة الأخيرة وهم ثلاثي نادي بارادو، نعيجي، بوداوي ولوصيف ولاعب اتحاد العاصمة محمد بن خماسة إضافة إلى الحارس زغبة، ولم تأتي دعوة هؤلاء لصفوف الخضر” اعتباطيا، لأن بلماضي شاهدهم على الطبيعة خلال مباراة قطر الودية في شهر ديسمبر الماضي بالدوحة.

لقاء غامبيا ورشة مفتوحة أمام بلماضي والمناصب ستكون في المزاد

وأرجع بلماضي التغييرات الكثيرة التي أحدثها على قائمة اللاعبين المعنيين بمواجهتي تونس وغامبيا، إلى رغبته في معاينة أكبر قدر من اللاعبين قبل تحديد القائمة النهائية للاعبين المعنيين بالمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 المقررة بمصر في الصيف القادم، لكنه، وخلال حديثه عن لاعبي خط الهجوم، شدد على ضرورة إيجاد بديل مناسب للهداف الجديد للمنتخب بغداد بونجاح، وأكد بلماضي على معرفته التامة بمهاجم هوفنهايم الألماني إسحاق بلفوضيل، إذ أعطى بلماضي الانطباع بأنه يعرف اللاعب، لكنه يرغب في مشاهدة لاعبين آخرين في الهجوم، وفي مقدمتهم هداف البطولة الوطنية نعيجي وأسامة درفلو خريج المدرسة الكروية الجزائرية والذي يحترف حاليا في نادي فيتيس أرنهايم الهولندي، الذي سيكون أمام تحد كبير وهو منافسة ليس بونجاح فقط، وإنما نجوم أخرين كياسين براهيمي الغائب عن القائمة الأخيرة، ورياض محرز نجم مانشستر سيتي، وسفيان فيغولي نجم غلطة سراي التركي، ومنح الفرصة للاعبين شبان آخرين على غرار هشام بوداوي وهيثم لوصيف لمنافسة لاعبي الوسط على غرار نبيل بن طالب لاعب شالكه الألماني الغائب عن القائمة الأخيرة، بينما ينشط لوصيف أيضا في مركز الظهير الأيمن، وسيمثّل خيارا إضافيا لبلماضي، لإيجاد أفضل بديل للمتألق يوسف عطال على الرواق الأيمن، وعن ذلك قال بلماضي في المؤتمر الصحفي: “سليماني وبن طالب وبراهيمي من اللاعبين الذين أعرفهم جيدا، لست بحاجة لمعاينتهم مجددا، يجب منح الفرصة للاعبين آخرين حتى تكون لدينا نظرة جيدة عن كل لاعب، حتى الحارس رايس وهاب مبولحي لم أكن أنوي استدعاءه قبل تعرضه للإصابة”.

دوخة: أنا تحت تصرف بلماضي ولا اعتقد أن غياب بعض الأسماء سيؤثر

أكد حارس المنتخب الوطني عز الدين دوخة استعداده للدخول أساسيا في لقاء الغد أمام المنتخب الغامبي في حال وضع فيه المدرب جمال بلماضي الثقة، حيث قال حارس نادي التعاون السعودي بأنه يوجد في جاهزية كبيرة، مشيرا إلى أن غياب الحارس الأول مبولحي لن يؤثر على أداء الخضر، كما أكد حارس اتحاد الحراش السابق بأن غياب بعض الأسماء الكبيرة عن قائمة الخضر لن يكون له أي تأثير بما أن بلماضي قد استدعى قائمة طويلة مليئة بالأسماء اللامعة وخاصة من الشباب سواء من الأسماء المحلية أو المحترفة، ويتوقع دوخة أن تكون مباراة الغد قوية أمام منافس مازال يدافع عن حظوظه في التأهل، وهو ما يعتبر مهما بالنسبة للخضر بما أنهم سيواجهون ندا يلعب بكل ما لديه من قوة، الأمر الذي سيتطلب ردة فعل قوية أيضا من الجانب الجزائري، إضافة إلى حرب المناصب التي أشعلها المدرب الوطني جمال بلماضي والتي ستجعل من لقاء الغد قمة حقيقية.

 ف.وليد

بن رحمة، نعيجي، لكحل وعبيد مرشحون للدخول أساسيين غدا أمام غامبيا

كشفت الحصص التدريبية الأخيرة التي أجراها المدرب الوطني جمال بلماضي في مركز سيدي موسى عن عزمه بالفعل على الزج بأسماء جديدة وتجريبها في لقاء الغد أمام المنتخب الغامبي خاصة وأن اللقاء سيكون شكليا، حيث أظهرت التدريبات التكتيكية التي أجراها اللاعبون تجريب المدرب الوطني جمال بلماضي لعدة أسماء لاسيما في خط الهجوم الذي يبحث فيه مدرب المنتخب القطري السابق عن بدائل، وكثف بلماضي من اللقاءات التطبيقية التي كان خلالها يجري تغييرات كثيرة من خلال استبدال خطوط كاملة، وإقحام خطوط جديدة بتوليفة جديدة وذلك بفضل التعداد الثري الذي استدعاه للمعسكر، وبحسب المصادر، فإن بلماضي قد عمد مرة أخرى إلى إحالة اللاعبين الركائز على التدريبات داخل القاعة على غرار ماندي وحليش وفيغولي وحتى تايدر، في حين أبقى اللاعبين الآخرين في الميدان لتجريبهم، حيث جرب في الوهلة الأولى خطا هجوميا يتألف من الثلاثي محرز، بونجاح، نعيجي وبن رحمة، قبل أن يقحم خطا جديدا يتألف من درفلو ووناس وبلايلي، مع الإبقاء على محرز، حيث ابان الثنائي نعيجي وبن رحمة عن جاهزية كبيرة ما يرشح دخولهما أساسيين في مباراة الغد.

لكحل قد يكون أساسيا إلى جانب عبيد وبلماضي جرب حساني إلى جانب  بن العمري في المحور

وواصل المدرب الوطني جمال العمل على ورشته المفتوحة في باقي الخطوط، حيث قام بتجريب الثنائي فيكتور لحكل لاعب لوهافر الفرنسي في وسط الميدان الدفاعي رفقة مهدي عبيد، المعول كثيرا على خبرته الطويلة في الميادين، والعائد مؤخرا بشكل جيد مع فريقه ديجون الفرنسي، الأمر الذي يرشح هذا الثنائي للدخول غدا أمام غامبيا، خاصة وأن بلماضي يبحث عن لاعب وسط مميز يكون بوسعه تعويض أسامة شيتة المصاب الذي ضيع “الكان”، في حين تبقى ورشة خط الدفاع الأكثر تعقيدا، حيث اظهر التجارب التكتيكية التي أجراها بلماضي على هذا الخط عدم اقتناعه بعد، رغم أنه قد جرب الياس حساني في محور الدفاع إلى جانب بلعمري، مع تنصيب بن سبعيني كمدافع أيسر وعطال في الجهة اليمنى، غير أن هذه التركيبة تبقى تحت التجريب في انتظار الفصل فيها وتجريب لاعبين آخرين.

كل شيء يتضح اليوم بعد إجراء التدريبات الأخيرة في سيدي موسى

ويبقى الجزم بإقحام العناصر المذكورة مستحيلا، بما أن الورشة مازالت مفتوحة، علما أن الخضر قد تدربوا أمس في ملعب البليدة، أين وقفوا على حالة الأرضية، وواصل بلماضي أيضا تجريب المزيد من الحلول، غير أن التشكيلة الأساسية التي ستواجه غامبيا غدا سيتم تحديدها اليوم في الحصة التدريبية الأخيرة التي سيجريها رفقاء الحارس اوكديجة في سيدي موسى بداية من الساعة الخامسة مساء، والتي سيكون الجميع حاضرا فيها، خاصة وأن تعداد الخضر والى غاية الآن لا يحصي أية إصابات.

ف.وليد

منتخب غامبيا

المنتخب الغامبي يحل اليوم بالجزائر ويجري حصة تدريبية واحدة قبل المباراة

يستعد صبيحة اليوم المنتخب الغامبي لشد رحاله إلى الجزائر قادما في رحلة تجارية عادية من مدينة الدار البيضاء المغربية والتي أقام فيها معسكره التحضيري قبل المباراة منذ الاثنين الماضي، هذا وحرص مدرب المنتخب الغامبي توم سانتفيت على ابعاد لاعبيه عن الضغط، وفضل التحضير بعيدا عن الجزائر وفي أجواء مناخية مشابهة، الامر الذي سيساعد فريقه في مباراة الغد التي تعتبر مصيرية بالنسبة اليه، ومن المنتظر أن يجري المنتخب الغامبي في الجزائر حصة تدريبية واحدة مساء اليوم في ملعب البليدة، وهي الحصة التدريبية الرئيسية التي تجري في توقيت المباراة، ويعاني المنتخب الغامبي من جملة من الغيابات الامر الذي جعل المدرب مجبرا على الاستجاد بأسماء جديدة وشابة، ولو إنها تنشط في أوروبا غير انها تفتقد للخبرة الدولية، ويغيب عن لقاء الجزائر ستة لاعبين أساسيين تختلف دواعي غيابهم ما بين الإصابات والعقوبات، وهم حسن سيزاي، ولمين جالو، ومصطفى كاريول، وبا موندو جان، إلى جانب سليمان ماريح، وفاتي دونسو وإبراهيما سوهنا، ويحتل المنتخب الغامبي المركز الثالث في المجموعة الرابعة برصيد 5 نقاط وهو نفس رصيد ممنتخب طوغو، الامر الذي يحتم عليه الفوز غدا على الجزائر مع ضرورة انهزام البينين أمام طوغو، حتى يتمكن من التأهل في المركز الثاني رفقة الجزائر التي تمتلك 10 نقاط.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله