الخميس 19 سبتمبر 2019 -- 14:44

النقابات ترفض الالتفاف على أصوات الملايين  بعدما تبرأت من انتمائها لسيدي السعيد 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 سليم.ف

يتواصل الحراك الشعبي الذي شرع فيه الجزائريون منذ تاريخ الـ22 من فيفري الفارط ,عبر مسيرات وإضرابات ,وخروج العديد من النقابات من تحت عباءة الاتحاد العام للعمال الجزائريين. وأخر هذه النقابات التي أعلنت رفضها البقاء تحت سلطة عبد المجيد سيدي السعيد 9 نقابات تنتمي للإتحاد العام للعمال الجزائريين، حيث أعلنت مساندتها المطلقة للحراك الشعبي السلمي، وقررت ذات النقابات في بيانات لها تبرؤها الكامل من تصريحات الأمين العام للمركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد، ومن بين هذه النقابات، المجلس النقابي للطيارين، نقابة فرع تقنيي الملاحة الجوية والعمليات، نقابة العمليات الأرضية بالخطوط الجوية الجزائرية، فرع مديرية البرمجة بالخطوط الجوية الجزائرية ، وفروع النقابة الخطوط الجوية الجزائرية بوهران، جانت، عنابة، غرداية وأدرار. ولم تكتف النقابات بدعمها للاحتجاج الشعبي، بل تجاوزت ذلك إلى رفض الدعوة التي تلقتها من الوزير الأول نور الدين بدوي من أجل التشاور لتشكيل حكومة جديدة, حيث رفضت 13 نقابة دعم مساعي الوزير الأول لتشكيل حكومة جديدة تكنوقراطية، بهدف إخماد لهيب الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالتغيير الشامل والجذري. وكان نور الدين بدوي قد تعهد بإحداث حكومة جديدة مشكلة مشكلة من كفاءات وطنية حزبية أوغير منتمية لأية حزب، لكن النقابات رفضت الدخول في هذا الحوار. وبهذا الخصوص، قال بوعلام عمورة أحد رؤساء نقابات قطاع التعليم إن النقابات لن تجري مناقشات مع هذا النظام لأنها تنتمي للشعب والشعب قال «لا» للنظام.واتهمت التكتلات النقابية السلطات بـ»عدم الاكتراث» لأصوات الملايين من الجزائريين التي خرجوا في مسيرات الرفض يوم الجمعة الماضي. مؤكدة رفضها تمديد الولاية الرئاسية الحالية للرئيس بوتفليقة، وكل «محاولات الالتفاف» على مطالب الحراك السلمي. جذير بالذكر، أن شوارع الجزائر شهدت مظاهرات حاشدة للجمعة الرابعة تواليا، حيث رفع المتظاهرون شعارات من قبيل «لا لتمديد العهدة»، و»لا للتدخل الأجنبي»، و»الشعب والجيش خاوة خاوة» مطالبين بالتغيير الشامل والفوري.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله