الخميس 19 سبتمبر 2019 -- 22:57

ترحيل المستفيدين من السكنات بسيدي سالم وواد زياد يوم 19 مارس العملية ستشمل جميع الذين تم إدراج أسمائهم ضمن قوائم القضاء على السكن الهش

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

برمجت السلطات المحلية بعنابة عملية ترحيل المستفيدين من السكن بكل من سيدي سالم وواد زياد يوم 19 مارس أي غدا الثلاثاء بمناسبة إحياء عيد النصر.ويتعلق الأمر بالمستفيدين الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القوائم التي أفرج عنها في وقت سابق في انتظار انتهاء عملية إنجاز السكنات المخصصة لهم ضمن برنامج القضاء على السكنات الهشة بولاية عنابة والذي ينتظر أن يشمل خلال البرامج المسطرة على مستوى الولاية بعدة أحياء بوسط المدينة خاصة الفخارين وأحياء سيدي حرب واحد واثنين وثلاثة حسب ما كان قد كشفته مصادر مطلعة لـ آخر ساعة وحسب المصادر التي أوردت الخبر فإن عملية الترحيل التي تنطلق يوم 19 مارس أي غدا الثلاثاء تستمر إلى غاية انتهاء العملية تزامنا مع حلول عطلة الربيع نهاية الأسبوع، هذا وسيتم ترحيل المستفيدين بسيدي سالم إلى السكنات التي انتهت بها الأشغال على مستوى ذات الحي فيما يتم ترحيل المستفيدين من حصة القضاء على السكن الهش بواد زياد إلى السكنات الجاهزة على مستوى ذات الحي وكذا حي خرازة.هذا في انتظار أن تفرج السلطات الولائية على برنامج ترحيل الشطر الأخير من المستفيدين من حصة سبعة آلاف سكن ببلدية عنابة في حين كانت مصادر قد أكدت أن عملية الترحيل تتكون خلال العطلة القادمة حيث يتوقع ترحيل الشطر الأخير المتضمن 1500 مستفيد إلى السكنات الجارية بها الأشغال على مستوى المدينة الجديدة ذراع الريش ليطوى بذلك ملف عملية ترحيل المستفيدين من حصة سبعة آلاف سكن ببلدية عنابة والتي كانت قد شهدت عدة مراحل على مدار عدة أشهر متتالية. نظم خلالها المقصيون وكذا أصحاب ما عرف بالإستمارات عدة حركات احتجاجية أمام مقر ولاية عنابة على خلفية الوعود التي كان قد قدمها الوالي توفيق مزهود منذ تعيينه على رأس ولاية عنابة خلفا للوالي السابق الذي كان قد أشرف على عملية الإفراج على القوائم قبل تحويله إلى ولاية بومرداس.

بوسعادة فتيحة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله