الثلاثاء 26 مارس 2019 -- 18:59

زعلان.. «زعلان»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كان وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان يعيش في هدوء قبل أن يتم تعيينه كمدير للحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة خلفا لـ سلال الذي تمت تنحيته من منصبه، ولم يعمر زعلان طويلا في هذا المنصب بعد أن قرر بوتفليقة عدم الترشح لعهدة خامسة وتأجيل الانتخابات الرئاسية ليصبح زعلان من بين أبرز ضحايا النظام وأكبر «الزاعلين«.

 

 

«

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله