الثلاثاء 19 مارس 2019 -- 4:01

اكتشاف أنواع قشريات جديدة في الجزائر الإنجاز حققه قسم علوم البحار بجامعة باجي مختار بعنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تمت مناقشة رسالتين في الدكتوراه في شعبة العلوم بقسم علوم البحار لجامعة باجي مختار بعنابة نهاية الأسبوع الماضي بحضور أخصائيين في مجال علم البيئة، وكانت كلتا الرسالتين موجهتين من طرف البروفيسور السيدة عمرو عياش.م من جامعة  باجي مختار بعنابة وتتعلقان بالقشريات المائية في المناطق الرطبة التي تنتمي إلى مجموعة “خيشوميات الأرجل الكبرى”، وتهدف الرسالتان إلى التعرف على التنوع البيولوجي لهذه الكائنات الحية المهددة لأسباب التغير المناخي وأسباب انتروبولوجية كالتلوث والردم لغرض البناء، وقد أدت البحوث المكثفة إلى اكتشاف أنواع جديدة للعلم، وكان الشرف للطالبة الدكتورة بومنجل ليليا أن تختار اسمي “CHIROCEPHALUS SANHADJAENSIS”  نسبة لمركب المناطق الرطبة قرباس صنهاجة بسكيكدة  و« CHIROCEPHALUS ALGERIENSIS “ نسبة للمستنقعات الموجودة في نواحي الجزائر العاصمة، كما تم اكتشاف نوع جديد من”BRANCHINECTA ORIENTALIS” لأول مرة في الجزائر وقارة إفريقيا بصفة عامة من طرف الطالبة الدكتورة رايس ليندة والذي يعرف فقط في آسيا وإسبانيا، وتم اكتشاف هذا النوع في منطقة “جموط” بالأوراس وقد اعتبرت هذه المنطقة كنقطة ساخنة للتنوع البيولوجي أو بما يعرف بـ “هوت سبوت” لكونها تشمل على 12 نوعا من “خيشوميات الأرجل الكبرى” أي ما يعادل 52 بالمائة من التنوع الوطني لهذه المجموعة الحية. وقد أكد الخبير الأستاذ سمراوي.ب على وجوب اقتراح إنجاز محمية لهذه المنطقة المهمة، من جهة آخرى اعتبرت الأخصائية العالمية الدكتورة ليندة بلعجال من جامعة “قانت” ببلجيكا الرسالتين بأن مستواهما عالمي وتأسفت كثيرا على عدم وجود أي متحف وطني للتاريخ الطبيعي لوضع عينات من كل الأنواع الجديدة التي تم اكتشافها، مما يؤدي إلى وجوب وضع التراث الوطني في متاحف أجنبية طبقا للقوانين العلمية العالمية، ووجه الباحثون الأخصائيون في علوم الحياة والطبيعة إلى الجهات المعنية على غرار وزارة التعليم والبحث العلمي، وزارة البيئة والطاقات المتجددة، وزارة الثقافة و وزارة التربية والتعليم من أجل تشييد متحف وطني للتاريخ الطبيعي

 سليمان رفاس

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله