الجمعة 19 جويلية 2019 -- 1:51

مدارس تعليم السياقة تطالب برفع سعر «البرمي» إلى 5 ملايين سنتيم هددت بشن حركات احتجاجية في حالة عدم استجابة الوصاية لمطالبهم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادل أمين

هددت الاتحادية الوطنية لمدارس تعليم السياقة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين برئاسة» أحمد زين الدين أودية» بخوض حركة احتجاجية وطنية جديدة تنديدا بما وصفته بصمت وزير النقل «عبد الغاني زعلان» تجاه لائحة المطالب المرفوعة إليه من طرف الاتحادية والتي لا تزال تنتظر التجسيد لكونها تتعلق بتحسين ظروف نشاط أصحاب مدارس السياقة عبر ربوع الوطن. رئيس الاتحادية «أحمد زين الدين أودية» وفي تصريح صحفي عاد للحديث عن المطالب التي تدعو النقابة الوزارة للتكفل بها سريعا على غرار النظر في الملاحظات التي سجلتها النقابة بعد إعداد دفتر شروط الذي أفرجت عنه وزارة النقل والأشغال العمومية الذي يحدد وينظم المهنة وكانت الاتحادية الوطنية لمدارس تعليم السياقة أعربت عن تذمرها من تجاهل وزارة النقل للمهنيين وعدم إشراكهم في إعداد ومناقشة دفتر الشروط الجديد مسجلة امتعاضها من بعض بنوده من بين تلك الملاحظات مساحة المكان المحدد لفتح مدرسة لتعليم السياقة وصلاحية المركبة والمحددة ب05 سنوات . مهددا في ذات السياق بالعودة إلى الاحتجاجات من خلال شن احتجاج وطني في الأيام المقبلة لم يحدد تاريخه بعد لدفع الوزارة للموافقة على رفع أسعار رخصة السياقة إلى 50 ألف دينار وإعادة النظر في دفتر الشروط حيث تواصل مدارس تعليم السياقة رفض مطلب وزارة النقل والأشغال العمومية القاضي بتجديد سياراتهم كل 5 سنوات حيث تعتبره أمرا غير معقول نظرا لخضوع سيارات التعليم للفحص التقني كل 6 أشهر وامتعاضها من قرار تحويل مساحة المقر المتمثلة في 25 مترا مربعا عوضا عن 16 مترا مربعا لكون الدروس النظرية المقدمة في هذه المقرات لا تتطلب هذه المساحة نظرا لعدد المترشحين.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله