الأحد 21 جويلية 2019 -- 23:21

أمسية رعب بشوارع جيجل بعد أحداث العنف التي أعقبت لقاء النمرة أمام هلال شلغوم العيد تخريب ممتلكات عمومية وخاصة والشرطة تستخدم « الكريموجان»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاشت عدة شوارع بعاصمة ولاية جيجل أول أمس أحداث عنف جديدة أدت إلى تخريب عدد من الممتلكات وذلك بسبب أحداث العنف التي أعقبت مباراة بطولة الهواة بين فريقي شباب جيجل وهلال شلغوم العيد. وشهدت عديد الشوارع والأزقة بعاصمة ولاية جيجل لحظات رعب حقيقية إثر أحداث الشغب التي اندلعت من أمام ملعب الشهيد حسين روبيبح غرب عاصمة الولاية مباشرة بعد انتهاء مباراة شباب جيجل وضيفه هلال شلغوم العيد ، حيث قام عشرات الأنصار الغاضبين بالدخول في اشتباكات مع قوات الشرطة انطلاقا من وسط المدينة القديمة والى غاية أعالي هذه الأخيرة وتحديدا حي الفرسان ، وأدت هذه الأعمال إلى تخريب بعض الممتلكات العمومية وكذا الخاصة ومنها مواقف الحافلات والإشارات الضوئية إضافة إلى بعض المرافق الأخرى الشيء الذي دفع بقوات الشرطة إلى استعمال الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق الأنصار الغاضبين والتحكم في الوضع في ظل انقسام الأنصار الغاضبين إلى أفواج سار كل واحد منها في اتجاه معين ما صعب من مأمورية قوات الشرطة للتحكم في الوضع . وعادت هذه الأحداث بأذهان سكان عاصمة ولاية جيجل إلى الأحداث المماثلة التي عاشتها نفس المدينة مطلع شهر جانفي الماضي بمناسبة لقاء كأس الجمهورية بين مولودية العاصمة وشباب حي موسى حيث اندلعت أحداث مماثلة بمختلف أحياء عاصمة الولاية بعد توقيف هذه المواجهة ما أدى يومها إلى تخريب الكثير من الممتلكات العامة والخاصة ومنها مقر مديرية الصيد البحري وكذا مركز البريد ، كما تسببت هذه الأحداث في إصابة أكثر من 60 شخصا من بينهم نحو 42 شرطيا ، ناهيك عن اعتقال عشرات الأشخاص ممن وجهت إليهم التهمة بالمشاركة في أعمال العنف والذين أحيلوا على الجهات القضائية التي أدانت بعضهم بالسجن النافذ .

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله