الثلاثاء 19 فيفري 2019 -- 16:53

بوادر إنفراج لأزمة ندرة الأدوية بالصيدليات حسب رئيس مجلس أخلاقيات المهنة للصيادلة الجزائريين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف رئيس مجلس أخلاقيات المهنة للصيادلة الجزائريين» لطفي بن باحمد» أنه سيتم التخلص من الإشكال المتكرر للانقطاع في العلاج بسبب ندرة الأدوية وذلك بعد إنجاز ورقة الطريق من طرف الفاعلين في إنتاج وتوزيع الأدوية في الجزائر الأسبوع الماضي والتي بدأت وزارة الصحة والسكان بأخذها بعين الاعتبار ومرجعا الإنقطاعات المزمنة للأدوية المنتجة في الخارج  بالتأخر في المصادقة على البرامج الخاصة بالاستيراد وكذلك بمحدودية الحصص الممنوحة للموردين. وأوضح لطفي بن باحمد أمس الثلاثاء أنه من بين الاقتراحات المتضمنة في ورقة الطريق المقدمة للوزارة الوصية إمكانية إعادة صياغة برامج الاستيراد لاسيما فيما يتعلق بالكميات المحددة  وكذا تعديلها إن لزم الأمر وهو الإجراء الذي لاقى موافقة من طرف الوصاية وينتظر تحقيقه في الواقع «.وكشف رئيس المجلس الأخلاقي للصيادلة أنه ينتظر من الوصاية أن تدرج في قانون الصحة إجراء خاصا بمكافحة الانقطاع والندرة في العلاج والذي يتجاوز إثره السلبي على صحة المرضى إلى إثارته للقلق في محيطهم  وأقاربهم الذين يضطرون للبحث عن أدوية بديلة عند الأطباء أو التجوال بين الصيدليات في محاولة لإيجاد الدواء الأول. والجدير بالإشارة أن رئيس النقابة الجزائرية للصيادلة الخواص «مسعود بلعمبري» فيما يتعلق بالتذبذب الحاصل في سوق الأدوية بالجزائر كان قد صرح في وقت سابق أن لجنة التنسيق بين النقابة التي يمثلها واتحاد المنتجين وجمعية الموزعين ومجلس أخلاقيات المهنة بالإضافة إلى مديرية الصيدلة ممثلة لوزارة الصحة سجلت ما بين 120 و130 دواء مفقود تماما 20 بالمائة منها تتعلق بالأمراض المزمنة ومابين 120 إلى 130 دواء غير متوفر بطريقة منتظمة ولا بالكميات المطلوبة وأضاف بالقول الصيادلة يجدون أنفسهم في وضعيات حرجة عند مواجهة المرضى بعدم توفر الأدوية الأساسية .

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله