الأربعاء 20 فيفري 2019 -- 21:57

شركات أمن خاصة لتأمين الاقامات الجامعية على إثر مقتل الطالب «بلالطة أصيل» غدرا داخل غرفته  

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 عادل أمين

ندد المكتب التنفيذي للإتحاد العام للطلابي الحر بالجريمة الشنعاء التي وقعت داخل أسوار الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان (2) ببن عكنون بالجزائر العاصمة والتي راح ضحيتها طالب في الطب يدعى «أصيل» ذو الـ 21 سنة والتي اعتبرها التنظيم سابقة خطيرة داخل الحرم الجامعي و مؤشر كبير لانعدام الأمن وانتشار الجريمة داخل أسوار الإقامة .كما طالب الإتحاد الطلابي الحر الوصاية في إشارة إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتسليط أقصى العقوبة على المقصرين في أداء واجبهم كما طالب في بيان له تحوز «آخر ساعة» على نسخة منه بتوفير شركات أمن خاصة لحماية الطلبة حسب ما جاء في البيان الإعلامي. وأشار الإتحاد الطلابي الحر في لقاء طارئ عقد أمس الاثنين الذي جاء على إثر الحادثة الأليمة التي عصفت بالجامعة الجزائرية بمقتل الطالب الجامعي «بلالطة أصيل «سنة ثالثة طب و الذي اغتالته أيادي الغدر بذبحه بطريقة بشعة داخل غرفته .ويري الإتحاد أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها فلقد شهدت الأسابيع الماضية مقتل طالب أجنبي أمام باب الإقامة بعنابة.كما عرفت العديد من الإقامات دخول الغرباء بشكل متزايد وهذا ما نلتمسه في كل من إقامات أولاد فايت وسعيد حمدين. كما شهدت الإقامة الجامعية للبنات ببرج بوعريريج حادثة أقل خطورة خلال الشهر الماضي.من خلال دخول شخص في حالة سكر ليلا إلى أجنحة الطالبات وترويعهن مما أدى إلى إغمائهن ونقلهن إلى المستشفى.وأضاف الإتحاد في ذات البيان أن هاته الحوادث اليومية والمروعة التي تعيشها الإقامات الجامعية عبر الوطن سببها انعدام الأمن ونقص الأعوان المكلفين .والجدير بالذكر أن مدير الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان «عبيد زبير « قدم لوسائل الإعلام أهم التفاصيل الأولية بخصوص واقعة قتل الطالب الجامعي «أصيل « بعد تفطن أعوان الأمن للجريمة من خلال مشاهدة المشتبه فيه الذي كان على متن سيارة يقودها بسرعة فائقة حيث عند توقيفه قام بتقديم وثائق السيارة إلى أعوان الأمن الداخلي وفر هاربا نحو وجهة مجهولة وعند تفتيش غرفة الضحية تم العثور عليه جثة هامدة يسبح في بركة من الدماء ليتم على الفور إبلاغ مصالح الأمن بالواقعة . وقال مدير الإقامة الجامعية التي وقعت داخل أسوارها هذه الجريمة الشنعاء أن المشتبه فيه هو زميل للضحية في الدراسة وقال كان هناك شجار بين الضحية وزميله مما أفضى إلى موت أحد الطرفين وبخصوص تفتيش الطلبة عند دخولهم إلى الإقامة الجامعية قال «عبيد زبير» بأن الاقامات ليست بثكنات عسكرية كما أنه لا يوجد قانون يمنع الطالب من دخول إقامة جامعية .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله