الجمعة 19 أفريل 2019 -- 22:40

مشروع بـ 10 ملايير سنتيم لحماية عنابة من الفيضانات يتضمن إنجاز خنادق كبيرة وينتظر رفع التجميد عنه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دفع الفيضان الذي ضرب ولاية عنابة شهر جانفي الماضي السلطات المركزية والولائية إلى البحث عن مشاريع تكون كفيلة بتفادي تكرار هذا السيناريو الذي حدث للمرة الثالثة منذ الاستقلال على غرار مشروع سد «بوحديد» الذي تم نفض الغبار عنه بعد أن كان مبرمجا قبل حوالي 5 سنوات بالإضافة إلى مشروع إنجاز خنادق كبيرة لتسيير مياه الأمطار وهو المشروع الذي بقي حبرا على ورق رغم توفر الدراسة. حيث كشف مصدر مسؤول بمديرية الموارد المائية لولاية عنابة أن هذه الأخيرة تتوفر في إطار حماية مدينة عنابة من أخطار الفيضانات منذ أكثر من خمسة سنوات على دراسة خاصة بمشروع لإنجاز خمسة خنادق كبيرة تمر عبر كل من شارع «سويداني بوجمعة«، الحطاب، حي وادي الذهب «جبانة ليهود» وشارع «جيش التحرير الوطني« وتصب جميعها في محطة كبيرة يفترض إنجازها على مستوى «سيدي إبراهيم« ومن هناك تحول المياه نحو محطة لعلاليق لتجميع وتصفية المياه، حيث أوضح المصدر أن قطر هذه الخنادق يبلغ ثلاثة أمتار أما طولها فيبلغ ثلاثة كيلومترات، لكن ظهرت عقبات أمام تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع، الأول يتعلق بتكلفته التي قدرتها وقتها بحوالي عشرة ملايير دينار وهو مبلغ ضخم لم تتحمس السلطات المركزية تخصيصه للمشروع خصوصا بعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد والتي تسببت في تجميد عدة مشاريع، أما المشكل الآخر فيتمثل في كون المناطق التي ستمر عبرها هذه الخنادق توجد بها عديد المباني القديمة خصوصا في حيي «لاسيتي أوزاس» و»جبانة ليهود» وهو ما يجعلها عرضة للتصدعات نتيجة الحفر الباطني للخنادق ولكن أكد المصدر بأن هذا المشكل يمكن التغلب عليه من خلال القيام بدراسات معمقة، ليبقى إذا الحل في يد السلطات المركزية من أجل إعادة بعث هذا المشروع الذي وفي حال إنجازه وإنجاز سد «بوحديد» فإن مدينة عنابة ستودع هاجس الفيضانات في الشتاء وتغيير موقف وزارة الموارد المائية يتطلب تحركا أيضا من السلطات المحلية ونواب الشعب الذين أصبح دورهم يقتصر على الأسئلة الكتابية.

و. هـ

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله