الأربعاء 20 فيفري 2019 -- 21:54

إيداع قاتل ابنه بقالمة الحبس المؤقت تداعيات الجريمة التي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بحي قهدور

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 ل.عزالدين

في ظل عدم تسرب أية معلومة بخصوص قضية مقتل الشاب ( ع – بلقاسم ) البالغ من العمر 25 سنة ، و منع أي تصريح في شأنها ، علمنا من بعض المحامين المتأسسين في هذه القضية التي كثرت فيها الأحاديث و الأقاويل و تضاربت فيها التصريحات ، أمر قاضي التحقيق بمحكمة قالمة ،  في ساعات متأخرة من مساء يوم الخميس الفارط بإيداع والد الضحية الحبس بعد متابعته بالقتل العمدي في حق ابنه كما أمر بالإفراج المؤقت عن باقي أفراد العائلة ، وهذا بعد متابعتهم بتهمة طمس أثار الجريمة و عدم التبليغ عن جناية ، وهي جريمة القتل البشعة التي اهتز لها الشارع القالمي نهاية الشهر الفارط ، أين استيقظ سكان ولاية قالمة على وقع انتشار خبر العثور على عشريني مطعونا أمام مسكنه بحي قهدور الطاهر بأعالي مدينة قالمة ، و ذلك بعد تلقيه لطعنات خنجر من طرف مجهولين بأعالي مدينة قالمة،الجريمة التي خلفت الكثير من الحزن و الأسى لدى سكان الحي المذكور،وحسب المصادر التي أوردت الخبر فإن الشاب توفي متأثرا بإصابته البليغة التي لحقت به على مستوى البطن بعد تعرضه لطعنات بسلاح أبيض ،و حسب ذات المصادر فإن الضحية عثر عليه من طرف عائلته صباح يوم الخميس  و ملقى أمام مقر سكناه ، ويتعلق الأمر بالضحية «ع ب « البالغ 25سنة من العمر ،ليتم نقله على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية و الجراحية بمستشفى الحكيم عقبي ، أين خضع لعملية جراحية مستعجلة لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هناك متأثرا بإصابته البليغة ، من جهتها مصالح الأمن الوطني وفور وقوع الجريمة تدخلت وفتحت تحقيقا في الحادثة. و حسب مصادرنا الخاصة  ونظرا للتعتيم على القضية ،عند السماع الأول للأب و ابنه أكدا أنهما عثرا عليه مرميا أمام مسكنهم بعد تعرضه إلى اعتداء من طرف مجهولين ، و هم من تكفلا بنقله إلى المستشفى ، و مع مواصلة التحقيق و سماع باقي أفراد الأسرة توصل المحققون إلى أدلة جديدة تفيد أن الضحية لم يتعرض لاعتداء كما جاء على لسان والده و أخيه ، و مع مواجهتهما بالأدلة ، صرح والد الضحية أنه فعلا تشاجر مع ابنه الضحية الذي عاد يوم الوقائع في حالة سكر، و أنه قام بضربه بواسطة عصى محاولا تعنيفه ، مضيفا أن ابنه الضحية صعد إلى المطبخ و هناك قام بطعن نفسه بواسطة سكين المطبخ محاولا الانتقام لنفسه ، و عن عدم تصريحه بهذه التصريحات في الاستجواب الأول ، أكد أنه كان خائفا من فضيحة انتحار ابنه ، و أمام هذه التصريحات المتضاربة قرر قاضي التحقيق توجيه له تهمة القتل العمدي و إصدار أمر إيداعه الحبس. كما أمر بالإفراج المؤقت عن باقي أفراد العائلة ، وهذا بعد متابعتهما بتهمة طمس أثار الجريمة و عدم التبليغ عن جناية .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله