الأربعاء 20 فيفري 2019 -- 21:59

غولام: “أتمنى أن أعيش لحظات مونديال البرازيل مرة أخرى”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أشاد اللاعب الدولي الجزائري فوزي غولام بمدرب نادي نابولي الإيطالي الذي يلعب في صفوفه كارلو أنشلوتي وبزميله في الفريق خاليدو كوليبالي واصفا إياه بالمدافع الأفضل في العالم، وقال غولام في حوار أجراه مع الموقع الرسمي لفريق الجنوب الإيطالي:”أنشلوتي مدرب كبير والجميع يعرف تاريخه وإنجازاته، هو مدرب يحب الفوز، قريب جدا من اللاعبين، ويعرف جيدا طريقة تسيير الأندية”، أما بخصوص زميله في الفريق كوليبالي فقال غولام: “كوليبالي شخص ذو قلب كبير، وهو أحد أفضل المدافعين في العالم، وفوق كل هذا أعتبر خاليدو أخا بالنسبة لي”، يذكر أن كوليبالي قد عانى من عبارات عنصرية في مباراة فريقه ضد “إنتر ميلان” في مباريات الكالتشيو، كما أكد غولام بأن غيابه الكبير عن الملاعب لم يؤثر عليه كثيرا، وأنه من الرائع أن تكون عودته للملاعب في ملعب “السان باولو”، حث قال في هذا الصدد: “كانت فترة غيابي طويلة، لكن بالنسبة لي لم تكن سوى أسابيع فقط”، وأضاف: “من الرائع اللعب في السان باولو، ذلك شعور خاص”، وكان الدولي الجزائري فوزي غولام غائبا عن الميادين لأكثر من عام بسبب الإصابة القوية التي تعرض لها في الركبة، من جهة أخرى أكد فوزي غولام نجم نابولي بأن العائلة هي أهم شيء في حياته، وقال غولام: “أنا سعيد بالحياة التي أعيشها، أنا فرنسي لكني جزائري أيضا ونحن مثل سكان جنوب إيطاليا قريبون جدا من العائلة”، وتابع: “العائلة هي أهم شيء في الحياة”، كما تحدث خريج مدرسة سانت اتيان عن أهم اللحظات في مشواره الكروي، مؤكدا أن ما عاشه مع الخضر لا يمكن نسيانه أبدا، حيث صرح قائلا في هذا الصدد: “التأهل لمونديال البرازيل مع الجزائر أفضل لحظة في مشواري الكروي، أبلغ الآن 27 سنة من العمر وأتمنى أن يتكرر هذا معي”، وكان الدولي الجزائري فوزي غولام قد قدم مونديال في المستوى أين قاد المنتخب الوطني الجزائري لتحقيق تأهل تاريخي للدور الثاني خلال مونديال البرازيل 2014 ، قبل ان يخرج الخضر من الدور الثاني بعد مقابلة تاريخية أسال فيها غولام وزملاؤه العرق البارد لأبطال العالم أنداك المنتخب الألماني المدجج بالنجوم، كما كشف الدولي الجزائري فوزي غولام بأن السفر إلى مكة المكرمة أفضل رحلة قام بها في حياته كونه مسلم، كما أكد ايضا بأنه يريد العودة إلى العاصمة اليابانية طوكيو التي أعجب بها كثيرا، وقال غولام في هذا الصدد: “السفر إلى مكة المكرمة هو أفضل سفر، لأنني مسلم وأنني أعشق ذلك المكان المقدس بالنسبة لجميع المسلمين”، وأضاف: “أما بالنسبة للسياحة فإن أريد العودة إلى عاصمة اليابان طوكيو مع أخي لأنني من متابعي المانغا”، وهو نوع من الرسوم المتحركة اليابانية المشهورة.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله