الجمعة 23 أوت 2019 -- 2:32

غلق أسواق المواشي يكبد «المكاسة» خسائر فادحة البلديات لم تنظر لحالهم وقيمة شهر تأجير ذهبت هباء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 وليد هري

قررت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري قبل حوالي الشهر غلق أسواق المواشي في الولايات التي أصابها طاعون المجترات الصغيرة والحمى القلاعية وذلك في إجراء احترازي لتفادي انتقال العدوى وهو الإجراء الذي أضر بمؤجري أسواق الماشية الذين تعرضوا لخسائر بسبب هذا القرار. حيث تواصلت جريدة «آخر ساعة» مع عدد من مؤجري أسواق المواشي بولايتي عنابة وسوق أهراس، حيث أكدوا أن القرار الوزاري الصادر بتاريخ 26 ديسمبر 2018 تسبب لهم في خسائر مادية، لأنهم دفعوا بدل إيجار الأسواق خلال هذا الشهر إلى البلديات ولكنهم في الواقع لم يستغلوها خلال هذه الفترة التي لم يتوقفوا خلالها وهو الأمر الذي تجاهلته الوزارة، الولاة والمجالس الشعبية البلدية التي طالبوها إما بتعويض هذا الشهر من خلال مد مدة العقد لشهر إضافي أو من خلال تعويض مالي، خصوصا وأنه حدث في السابق قرار بغلق الأسواق ولم يتم تعويضهم عن ذلك، وأوضح «المكاسة» الذين تواصلنا معهم بأنهم بعثوا برسائل مضمونة الوصول إلى البلديات بخصوص هذا الأمر ولكن هذه الأخيرة لم ترد عليهم وقد أرجع بعضهم تعامل «الأميار» معهم بهذه الطريقة إلى عدم اتحادهم في تنظيم نقابي سواء محليا أو وطنيا وهو الأمر الذي وجدوا صعوبة في تحقيقه نتيجة التنافس الشديد بينهم في المزادات للفوز بتأجير الأسواق، أما بخصوص حجم الخسائر، فأوضح أحد «المكاسة» من ولاية سوق أهراس أن بدل الإيجار الشهري الذي يدفعه للبلدية قيمته 160 مليون سنتيم، أما آخر من ولاية عنابة فأكد أن بدل الإيجار الشهري الذي خسره نتيجة غلق السوق يفوق 200 مليون سنتيم، يحدث ذلك في الوقت الذي أصدرت فيه وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري يقضي بالشروع في تعويض الموالين المتضررين من الطاعون والحمى القلاعية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله