السبت 20 أفريل 2019 -- 16:21

فوضى عارمة ونقائص بالجملة  في محطة سويداني بوجمعة للحافلات المسافرون يعانون يوميا وموعد إعادة صيانتها مجهول

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تتواجد محطة سويداني بوجمعة للحافلات في حالة كارثية وتغرق في فوضى عارمة حيث يعاني المسافرون يوميا من جملة النقائص التي تعاني منها خاصة أنها تضم عددا كبيرا من الخطوط وتستقطب يوميا الآلاف من المواطنين حتى المتجهين إلى محطة سيدي إبراهيم الذين يستعملون حافلات خط عنابة-سيبوس، كما توجد العديد من الخطوط على غرار حي الريم، حي 8 مارس، واد الفرشة، السهل الغربي، حي النصر، واد القبة وعين عشير، ويستعملها سكان العديد من الأحياء ورغم ذلك لم تستفد من أي مشروع لإعادة صيانتها طيلة السنوات الماضية. ويبقى أبرز «ديكور» في محطة سويداني بوجمعة لنقل المسافرين هو الانتشار الكبير للبرك المائية التي تحاصرها من كل الجهات وأكد  أصحاب الحافلات لـ «آخر ساعة» أنها تتحول إلى «مسبح» عندما تتهاطل الأمطار وأنه يشمئزون لحالتها في فصل الشتاء، كما أن الطريق داخل المحطة مهترئة ولم يتم إعادة تعبيدها منذ سنوات طويلة.و اشتكى أصحاب الحافلات أيضا من الحالة الكارثية التي آلت إليها الأسقف التي أكل عليها الدهر وشرب حيث فعلت «القطرة» فعلتها والتي تزيد من الطين بلة عند تهاطل الأمطار حيث تمتلئ بعض المحطات بالمياه وهو ما يزيد من معاناة المسافرين، وأكد أصحاب الحافلات أنه لا يمكن أن يتكفلوا بإصلاح الأعطاب لأنه من المفروض أن تقوم الجهات المعنية بعملها وتسارع لإعادة صيانتها في أقرب الآجال.وفي  سياق متصل تعتبر الحافلات القديمة التي تعمل في بعض الخطوط من بين النقاط السوداء في محطة سويداني بوجمعة فهذه الحافلات قديمة وتسير بسرعة السلحفاة وغالبية الكراسي متسخة، كما أن الكثير من المسافرين يتفادون الركوب فيها ويضطرون لانتظار حافلات آخرى، ويوجد بعض الحافلات التي استعملها الكثير من الأجيال وهو ما يؤكد قدمها وعدم صلاحيتها.

سليمان رفاس 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله