الأربعاء 24 أفريل 2019 -- 22:01

توزيع التلاميذ على الأقسام  والاستنجاد بأساتذة متعاقدين لتعويض المضربين هذه خطة وزارة التربية لمواجهة حراك التكتل النقابي المستقل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

راسلت وزارة التربية الوطنية مدراء مديريات التربية الـ 48 وأبلغتهم باتخاد جملة من الإجراءات المستعجلة لفائدة التلاميذ خلال أيام الإضراب وهي عبارة عن خطة بديلة لمواجهة الإضراب المفتوح الذي سيشهده القطاع ابتداء من صبيحة اليوم. والذي كان قد دعت إليه 06 نقابات مستقلة هددت من خلاله بشل المؤسسات التربوية حيث دعت مدراء المؤسسات التربوية إلى عدم السماح للتلاميذ بمغادرة مقاعد الدراسة عند الإضراب بل توزيعهم على الأقسام التي لم يلتحق أساتذتها بالإضراب المفتوح . من جهتها وزيرة التربية الوطنية «نورية بن غبريت وفي ردها على أسئلة الصحفيين عن مصير التلاميذ خلال أيام الإضراب الذي دعا إليه التكتل النقابي شددت أمس الأحد خلال ندوة صحفية عقدتها على هامش زيارة عمل وتفقد قادتها إلى ولاية وهران شددت على توفير حق التمدرس للتلاميذ لأن ذلك مكفول دستوريا وأن التعامل مع الإضراب سيكون بتوزيع التلاميذ على الأقسام أو إدخال أساتذة متعاقدين لتعويض المضربين في حال استمرار الحراك النقابي. كما أكدت «بن غبريت « أن أبواب الحوار تبقى «مفتوحة» مع نقابات القطاع حول أرضية المطالب المرفوعة من بينها التي تتعلق أساسا بصلاحيات وزارة التربية داعية الشركاء الاجتماعيين إلى التعقل والتفكير في مصلحة التلاميذ..«بن غبريت « أكدت بأن الإضراب من حق الشريك الاجتماعي لكون القانون يسمح بذلك في المقابل لذلك أنها ترفض كما قالت لغة التهديد . والجدير أن تكتل النقابات المستقلة أعلن عن بداية سلسلة من الحركات الاحتجاجية بيوم إضراب وطني بتاريخ اليوم الاثنين الـ 21 جانفي الجاري متبوع بوقفات ولائية أمسية يوم غد الثلاثاء أمام مديريات التربية على أن يعقد اجتماعا أخر لتكتل النقابات يوم الخميس 24 جانفي 2019 للنظر في آفاق الحركة الإحتجاجية .

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله