السبت 20 أفريل 2019 -- 16:23

نقابات التربية تتمسك بإضراب الاثنين رغم دعوة بن غبريت لإلغائه مهددة بخطوات تصعيدية في حالة عدم الاستجابة لأرضية المطالب

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تتمسك نقابات التربية المنضوية تحت لواء التكتل النقابي المستقل لقطاع التربية بالإضراب المفتوح المقرر ابتداء من 21 جانفي الجاري ومهددة بخطوات تصعيدية في حالة عدم استجابة وزارة التربية لأرضية المطالب المرفوعة في مقدمتها الزيادة في الأجور ما دفع بالوزيرة نورية بن غبريت إلى عدم الاعتراف بشرعية الإضراب مع الدعوة الشركاء للجلوس إلى طاولة الحوار لكن بدون جدوى . وفي هذا الإطار كشف التكتل المستقل لنقابات التربية أمس السبت في بيان له تمسكه بالإضراب المرتقب الدخول فيه ابتداء من يوم غد الاثنين والذي سيكون متبوعا بوقفات احتجاجية بالولايات. وكشف التكتل في ذات البيان الذي تلقت «آخر ساعة» نسخة منه أن اللقاءات الثنائية التي جمعتها مع ممثلي وزارة التربية خلال اليومين الماضيين، لم ترق إلى مستوى التفاهم حول المطالب المرفوعة خاصة ما تعلق منها بالمطالب الاجتماعية والبيداغوجية. كما جاء في ذات البيان أن النقابة لم تلتمس من وزيرة التربية نورية بن غبريت أية نية في معالجة الملفات المرفوعة رغم التطمينات التي أطلقتها وفتحها باب الحوار قبيل الدخول في الإضراب. وكان التكتل النقابي المستقل لقطاع التربية قد حدد تواريخ الحركات الاحتجاجية التي كان قد هدد بها في وقت سابق حيث قرر الدخول في إضراب وطني مفتوح ابتداء من يوم 21 جانفي الجاري كما سيكون الإضراب متبوعا باحتجاجات عبر كل الولايات يوم 22 من نفس الشهر .وحسب نقابات التربية فقد أرجعوا أسباب هذا القرار بالأساس إلى غلق وزارة التربية أبواب الحوار وعدم معالجة العديد من الاختلالات والمطالب المرفوعة.

  عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله