الأربعاء 26 جوان 2019 -- 12:24

عطور و «شامبو» ومواد تجميل مقلدة تروج بأسعار العلامات الأصلية أصحاب المحلات يتحايلون على الزبائن

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يقوم أصحاب بعض محلات المواد التجميلية في مدينة عنابة والعديد من المدن الشرقية بالعديد من الأساليب غير القانونية من أجل التحايل على زبائنهم والكسب السريع للأموال حيث يتعاملون مع بعض الشركات المتخصصة في التعليب وفي صنع الأغلفة حسب العرض والكائن مقرها بالعلمة التابعة إداريا لولاية سطيف وبعدها يشترون بالجملة «شامبو» و عطور محلية الصنع ومقلدة ويقومون بتعبئتها في قارورات عطر جديدة وتعرض للبيع على أساس أنها أصلية، من جهة أخرى يوجد من يقوم بشراء قارورات العطور الفارغة ويعبؤونها بالعطور التي يشاؤون، ولكي يتفادى هؤلاء جلب الانتباه يبيعونها بنفس أسعارها وينتبه الزبون عند استعمالها أنها مقلدة وفي أحيان أخرى لا ينتبه لأنه لا يعرف نوعيتها لكن بمجرد أن استعمالها لا يستطيع إعادتها أو استبدالها، ويفضل تجار آخرون التخلص منها بسرعة ويعرضونها للبيع بأسعار منخفضة، وقامت «آخر ساعة» بجولة في بعض محلات المواد التجميلية فلاحظنا وجود أسماء «غريبة» وإحداث تغييرات في حروف بعض العلامات العالمية المعروفة بأسماء جديدة اخترعها التجار من أجل التحايل على زبائنهم، كما يعمد البعض منهم لبيع المواد التجميلية التي نفدت صلاحياتها والتي تستعملها المرأة في زينتها كـ «ريسيل»، «فوندوتان» وأحمر الشفاه وأحمر الخدود لبيعها في شكل «صولد» ويعرضونها للبيع بأسعار مغرية بطريقة ذكية من أجل بيعها وتسبب هذه الأخيرة في أمراض جلدية خطيرة جدا عند استعمالها بعد انتهاء صلاحيتها.

سليمان رفاس

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله