الإثنين 21 جانفي 2019 -- 1:36

 المؤبد لشاب قتل صديقه السكيكدي في قالمة ادعى بأن الضحية حاول الإعتداء عليه جنسيا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أصدرت نهار أمس الأول محكمة الجنايات بمجلس قضاء قالمة، حكما يقضي بإدانة المتهم الرئيسي في جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد..ويتعلق الأمر بالمسمى ( ك. حمزة) البالغ من العمر 30 سنة بالمؤبد  لارتكابه في زمن  لم يمض عليه التقادم جناية القتل العمدي مع سبق الاصرار و الترصد و التي راح ضحيتها المدعو ( خ.س – حسين ) البالغ من العمر وقت الوقائع 50 سنة و حسب ما دار في جلسة المحاكمة و ما جاء على لسان المتهم ، فإنه يعرف الضحية جيدا كونهما ينحدران من ولاية سكيكدة، حيث تعرف عليه عندما كان يشتغل عند أحد الخواص لتصليح السيارات وهناك تعرف على الضحية و توطدت العلاقة بينهما و أصبح الاثنان يتناولان المشروبات الكحولية مع بعض ، في أحد الأيام عرض عليه الضحية أن يشتغل معه، حيث قبل العرض اشتغل بالمشروع الذي يعمل به الضحية  لكنه بعد مدة تم توقيفه عن العمل بسبب غياباته المتكررة دون أي سبب و بتاريخ 10أكتوبر2016 اتصل الضحية بالمتهم هاتفيا و طلب منه الحضور للحصول على مستحقاته المالية ،  فحضر المتهم صباح اليوم الموالي  و اثناء ذلك كان الضحية قد عاد الى بيته بولاية سكيكدة و انصرف المتهم من مقر المؤسسة بعد أن قبض راتبه الشهري و أثناء المحاكمة نفى المتهم تهمة القتل العمدي،  مؤكدا لهيئة المحكمة أنه عندما عاد لأخذ مستحقاته من الشركة اتصل به الضحية و أصر على دعوته للعشاء معه بمكان إقامته  بالسكن الذي استأجرته الشركة العمال ، و هو ما جعله يلبي دعوته  فبعد أن قام باستهلاك كمية من المشروبات الكحولية تنقل الى مقر سكن الضحية المستأجر لصالح الشركة،  فوجد باب غرفة الضحية مفتوحا و دخل دون أن يشاهده أحد،  و بعد السهرة قرر الخلود للنوم،  لكنه يقول المتهم  ، أنه تفاجأ بالضحية يتهجم عليه محاولا الاعتداء عليه جنسيا ، مضيفا أنه سبق له و تعرض  في العديد من المرات إلى تحرش الضحية به ، و هو ما جعله حسب التصريحات يحاول الدفاع عن نفسه حيث قام بتوجيه  عدة لكمات إلى الضحية أسقطته أرضا ، و واصل ضربه برجله إلى أن أدخله في غيبوبة،  و بعدها خرج و عاد إلى ولاية سكيكدة و هناك تم القبض عليه بعد أن فارق الضحية الحياة بمستشفى عنابة متأثرا بإصاباته البليغة على مستوى الرأس و الصدر و حسب تصريحات  الشاهد (ج ف) الذي يعتبر المسؤول عن العمال و المعدات  بمشروع انجاز توسعة محطة الضخ بسد بوحمدان ، أن الضحية  كان يعمل بالمشروع بصفته رئيس فرقة معدي الخرسانة اما المتهم فكان يعمل تحت امرأة الضحية  الذي كان قد توسط له  لإحضاره للعمل بفريقه، المتهم  أثناء مثوله للمحاكمة حاول بشتى الطرق التملص من فعلته ، محاولا إقناع هيئة المحكمة أنه كان في وضعية دفاع عن الشرف ، و أنه لم يكن ينوي قتله،  إلا أن ممثل الحق العام واجهه بكل الأدلة و القرائن التي تدينه،و محاولته للانتقام  من الضحية ظنا منه أنه  هو من تسبب في توقيفه عن العمل وهو ما جعله يقرر الانتقام منه ، ملتمسا له بذلك حكم الإعدام و بعد المداولة القانونية أصدرت هيئة محكمة الجنايات حكما يقضي بإدانة المتهم و الحكم عليه بالسجن المؤبد…

ل.عزالدين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله