الأحد 20 جانفي 2019 -- 22:15

ملكة جمال الجزائر2019 تتعرض لحملة مسعورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبارات عنصرية وجهوية وكثير من السخرية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 وليد هري

«الغش في الطريق السيّار شرق غرب وقلنا معلش؟ الغش في مصنع نفخ العجلات وقلنا معلش؟ الغش في الانتخابات وقلنا معلش؟ الغش في المواد الغذائية وقلنا معلش؟ لكن الغش في ملكة جمال الجزائر؟”، “ما فهمتش وش المعايير التي قيمت على أساسها هذه المسابقة أهم معيار ولي هو الجمال لا يوجد والله يا ملكة جمال الجزائر تقول عليها دروغبا”، هذه بعض تعليقات جزائريين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول تتويج خديجة بن حمو نهاية الأسبوع المنصرم بلقب “ملكة جمال الجزائر 2019”، فهذه الفئة من النشطاء الذين يدعون الدفاع عن الإسلام وغيرتهم على فلسطين وحبهم للجزائر وغيرها من المواقف التي تظهر في ثوب الأبطال، انهالوا بأبشع العبارات على هذه الفتاة لا لشيء سوى لأنها سمراء البشرة ومن ولاية أدرار ولكن ربما لو كانت سمراء وتقطن بأحد الأحياء الراقية في العاصمة وتتحدث بالفرنسية فقط لأختلف الأمر وأصبحت جميلة الجميلات بالنسبة لهذه الفئة التي لا تعرف معنى الجمال لأنها تعيش حياة المظاهر والأدهى والأمر هو أن حتى بعض القنوات التلفزيونية الخاصة انخرطت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في وضع تتويج خديجة باللقب في خانة الجهوية، فأغلبها ركزت على مسألة كون المتوجة من ولاية أدرار وكأن هذه الأخيرة ليست ولاية جزائرية، لكن ما هو مؤكد أنه في حال نجحت خديجة في تحقيق شيء على المستوى العالمي، فإن أولئك الذي استهزؤوا بها سيتحدثوا وقتها عن كونها ابنة الجزائر وأن الجمال لا يقاس بلون البشرة وما شابه ذلك، كما فعلوا من قبل مع رابح ماجر ولكن بالعكس، فهو كان اللاعب الأسطوري وأيقونة الكرة الجزائرية وبين عشية وضحاها أصبح يسب على مدار الساعة بمجرد توليه تدريب المنتخب الوطني وهلم جر من الأمثلة، هذا دون ذكر طريقة تعامل بعض الجزائريين مع بعض الرعايا الأفارقة واللاجئين الذين يتم احتقارهم من قبل شريحة واسعة من الجزائريين الذين لم كانوا هؤلاء المهاجرين من السويد أو الدانمرك لفرشت لهم الورود لأنهم بيض وشعرهم أشقر ونسائهم لا يرتدين حجاب مثل الإفريقيات، لذا فإن ما يحدث مع خديجة بن حمو هو مجرد تعرية جديدة لحقيقة النفوس القبيحة لبعض الجزائريين.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله