ramadan karim

الأحد 19 ماي 2019 -- 15:34

عائلات « الحراقة» الجواجلة المتواجدون بالسجون الليبية  تطالب مجددا بتدخل السلطات للإفراج عن أبنائها جيجل /بعد إقامتها لعدد من الوقفات أمام مقر الولاية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

م . مسعود

عاود أهالي الشبان الجواجلة المحتجزين بعدد من السجون الليبية التحرك لمطالبة السلطات الوصية بالتدخل للإفراج عن أبنائها المحتجزين بالسجون الليبية وذلك في سياق التحركات التي تقوم بها هذه العائلات منذ عدة أسابيع من أجل إعادة هؤلاء الشبان إلى أرض الوطن .وجددت عائلات « الحراقة « المحتجزين بعدد من السجون الليبية وخاصة أولئك المنحدرين من حي موسى بعاصمة الولاية تحركاتها من أجل الضغط على السلطات الوصية للتدخل من أجل الإفراج عن هؤلاء الشبان الذين تم توقيفهم على مراحل بعدة مناطق من ليبيا بعدما كانوا في طريقهم إلى الضفة الأخرى من المتوسط ، وأكدت هذه العائلات التي أقامت عدة وقفات احتجاجية أمام مقر الولاية في وقت سابق بأن السلطات الولائية ووزارة الخارجية باتت أملها الوحيد في استعادة أبنائها وإرجاعهم إلى حضن الوطن الأم بعدما وقعوا في فخ عصابات الهجرة السرية ، كما أكدت هذه العائلات في حديث مع « آخر ساعة» بأن الأنباء التي تصلها يوميا عن وضعي أبنائها لاتبشر أبدا بالخير وتشي بالأسوأ في ظل مايعانيه هؤلاء الشبان من قهر واعتداءات بمختلف السجون الليبية ، ناهيك عن الأمراض التي أصابت بعضهم جراء سوء التغذية وكذا التعذيب الذي تعرضوا له بعض إلقاء القبض عليهم ، ماتسبب في تدهور حالتهم النفسية مايجعل حياتهم معرضة للخطر إذا ماظلوا بهذه السجون ولم يتم الإفراج عنهم في أقرب وقت . وأكدت عائلات « الحراقة» الجواجلة المحتجزين بالسجون الليبية بأن الدولة تتحمل مسؤولية الإفراج عن هؤلاء الشبان وأن الخطا الذي قاموا به حين ركبوا قوارب الموت لايسقط على الدولة الجزائرية مسؤوليتها في تحرير هؤلاء الشبان وإعادتهم إلى حضن عائلاتهم خصوصا بعدما فشلت كل الجهود التي قامت بها عائلات هؤلاء الشبان لتحريرهم من السجون التي يقبعون بها منذ عدة أشهر .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله