السبت 20 جويلية 2019 -- 18:08

أكثر من 7000 زائر يوميا بمركز بوشبكة الحدودي بتبسة التصريفة» ترفع عدد الوافدين على الحدود التونسية لتأشير الجوازات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ق.و

رفعت «التصريفة» هذه الأيام عدد الوافدين على الحدود الجزائرية التونسية بحيث شكلت هذه الحركية غير المعتادة والمألوفة في باقي الشهور طوابير طويلة بمختلف المراكز الحدودية الأربع بولاية تبسة، وبالأخص مركز بوشبكة الحدودي الذي سجل في الأيام الأخيرة إقبالا لا نظير له حيث اجتاز رقم 7000 زائر يوميا، وأرجع المسؤولون هذه الوضعية الاستثنائية وهذا التوافد الكبير للمواطنين إلى رغبة هؤلاء في ختم جوازات السفر والتأشير عليها بتأشيرات الدخول والخروج، إذ تمنح هذه العملية هامشا من الربح بين 5000 و 6000 دينار عن كل جواز سفر وتسمح ما يسمى محليا «بالتصريفة» لهؤلاء من هذه المبالغ التي قد تتضاعف بتضاعف عدد جوازات السفر كما تسمح بتنشيط سوق الصرف بالأسواق الموازية، ومن أجل تبرير عملية صرف العملة الصعبة يقوم هؤلاء بتأشير جوازاتهم والعودة في اليوم نفسه، ومن أجل مضاعفة ما يجنيه من العملية تحبذ العائلات الحج جماعيا للحدود بغية تحقيق مكاسب مادية هامة قد لا تمنحها لهم باقي شهور السنة، وأمام التوافد الكبير على المراكز الحدودية تتشكل الطوابير وتصبح الحركة بطيئة من الجانبين، وتحسبا لهذه الظاهرة التي باتت تتكرر مع نهاية كل سنة قامت المديرية الجهوية بتبسة كغيرها من المديريات بتسخير أعوان إضافيين وتدعيم مراكزها الأربع بالوسائل والتجهيزات الضرورية ونفس الشيء بالنسبة لشرطة الحدود وذلك لتأمين استقبال هؤلاء في ظروف جيدة وضمان عبور سلس لهم إلى تونس وكذا رحلة العودة إلى التراب الوطني، ويقول رئيس مركز بوشبكة شعبانة لخميسي في تصريح لجريدة آخر ساعة حول ظروف ومستوى الخدمات والتكفل الأمثل للمسافرين عند الدخول والخروج من وإلى التراب الوطني، أن مصالح الجمارك سخرت كافة الإمكانات المادية منها والبشرية لضمان تحقيق أداء خدمة قياسية في معالجة حركة المسافرين أين تتم هاته الإجراءات بحسبه في مدة زمنية لا تتعدى 03 دقائق، وينوه المتحدث لمدى الوعي الملموس لدى المواطن وهذا بولوجه إلى موقع المديرية العامة للجمارك من أجل إستخراج سند العبور الإلكتروني e.tpd للمركبات الأمر الذي يؤدي إلى السرعة في إتمام الإجراءات للعبور.وإضافة إلى الجانب المتعلق بفحص ومراقبة المسافرين ووسائل نقلهم. أكد لنا شعبانة أن مركز بوشبكة يعد من أهم الأقطاب التجارية عند التصدير حيث سجلت الجمارك بالولاية خلال سنة 2018 ، 196 تصريحا جمركيا عند التصدير بقيمة مالية تقدر بـ 2 مليار دينار جزائري باتجاه الدول المجاورة تونس وليبيا وهو ما يكشف عن زيادة نوعية في الصادرات لمختلف السلع والبضائع الجزائرية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله