الإثنين 21 جانفي 2019 -- 1:33

20 سنة سجنا في حق مختطف شابة ببلدية مرسط بتبسة الضحية حررها شرطي وكان رد الخاطف إزهاق روحه ذبحا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

سلطت نهاية الأسبوع الماضي، محكمة الاستئناف لجنايات مجلس قضاء تبسة، عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق متهم بجناية الاختطاف باستعمال العنف والفعل المخل بالحياء بالعنف على شابة….  وذلك بعد أن طالب له ممثل الحق العام توقيع «20» سنة سجنا نافذا. هذه القضية التي شهدتها بلدية مرسط 34 كلم شمال تبسة السنة الماضية حيث أقدم متهم في قضية الحال على اختطاف وتحويل شابة بالعنف إلى البيت العائلي أين يقطن بالطابق العلوي لوحده فيما يقيم بقية أفراد أسرته بالطابق الأرضي وشرع في إشباع نزواته حيث صرح المتهم يوم المحاكمة أنها ذهبت معه بإرادتها ودون عنف وسبق له ممارسة الفعل المخل بالحياء عليها وعند سماع الضحية نفت تعرضها لممارسة الفعل المخل بالحياء من طرف المتهم إلا أن رئيس الجلسة أكد لها أن تقرير الطبيب الشرعي يفيد تعرضها لاعتداء والفعل المخل بالحياء وعند سماع شقيقه أكد أنه طارده بعصى وسلاح أبيض وكاد يقتله وأنه رفض إطلاق سراح الفتاة ورغم التحاق والدة الفتاة وجموع من المواطنين إلا أنه رفض تسليم الفتاة ما أدى بالمواطنين إلى الاتصال بمصالح امن الدائرة حيث تدخلت فرقة أمنية لتوقيف الجاني وإطلاق سراح الفتاة إلا أن المتهم البالغ من العمر 30 سنة إثر محاولة توقيفه بمسكنه تمكن من طعن الشرطي صميدة فخر الدين ثم جره أرضا وذبحه بدم باردة، وحسب قرار الإحالة فإن الجاني بعد أن تم طرق باب منزله وجه ضربة بآلة حادة على مستوى رأس الضحية، وبعد سقوطه أخرج خنجرا وقام بذبحه، وقبل أن يلوذ بالفرار، وجه ضربة خطيرة إلى ضابط الشرطة الذي تم نقله إلى المستشفى، ثم وضع مسدس الشرطي في رأس صاحب سيارة لأجل الفرار ورغم أنه سلمه المفتاح خوفا إلا أن السيارة تعطلت وبعد تدخل عناصر الدعم تم توقيف الجاني، وتحويله إلى مقر الشرطة، وسط غضب شعبي كبير لمئات المواطنين، الذين تجمعوا أمام مقر الشرطة، مطالبين بالقصاص وقتل الجاني دون محاكمة، وبعد حالة الغضب تمكن عناصر الشرطة من تفريق المحتجين وتهدئة الوضع تزامنا مع تنقل والي الولاية ورئيس أمن الولاية، وقائد مجموعة الدرك الوطني للوقوف على حيثيات الحادثة وتهدئة الغاضبين ويوم المحاكمة في قضية الاختطاف والفعل المخل بالحياء بالعنف اعترف المتهم بجرم الفعل المخل بالحياء مؤكدا أن الفتاة سارت معه دون أي إكراه أو استعمال للعنف كما انه مستعد الآن للزواج منها وفي مرافعة ممثل الحق العام أكد أن هذه الجريمة خطيرة جدا قام بها متهم قضية الحال وبغض النظر على جريمته الثانية قتل شرطيا وطعن أخر وحاول قتل مواطن صاحب السيارة إلا أن المسدس أبى أن يخرج الرصاص وإلا لكانت كارثة حقيقية بطلها المتهم الماثل اليوم أمام الهيئة وباعترافاته دون إكراه التمس توقيع عقوبة 20سنة سجنا وبعد المداولة القانونية تم إدانته  بـ 20سنة سجنا نافذا مع الإشارة أن المتهم أدين قبل فترة بحكم الإعدام في قضية مقتل شرطي.

الحمزة سفيان

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله