الإثنين 21 جانفي 2019 -- 1:32

الإعدام لكهل ذبح والدته في جريمة شنعاء ببئر العاتر جنوب تبسة الجريمةالتي اهتز لها الشارع التبسي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

الحمزة سفيان  

سلطت نهاية الأسبوع الماضي محكمة الاستئناف لجنايات مجلس قضاء تبسة، عقوبة الإعدام في حق كهل في ال53 من عمره لجناية قتل أحد الأصول الشرعيين وإضرام النار عمدا في مسكن مملوك له وسكن ملك الغير وذلك بعد أن التمس ممثل الحق العام توقيع حكم الإعدام في مرافعة مثيرة أكد فيها أن الجاني فقد إنسانيته نهائيا وارتكب أفظع الجرائم وتحول إلى وحش بشري وارتكابه جرم القتل التي راح ضحيته للأسف والدته. هذه القضية التي شهدتها مدينة بئر العاتر 90 كلم جنوب تبسة والتي أثارت غضبا وأسى لدى عموم سكان الولاية وكيف لا والضحية والدة المتهم التي قتلت ذبحا من طرفه دون رحمة أو شفقة حيث أقدم على توجيه طعنة بالسلاح الأبيض في عنقها ثم مددها على الأرض على ظهرها ووضع ركبتيه على يديها ثم قام بذبحها وقد اعترف أمام هيئة المحكمة بذلك مضيفاً أنه على خلافٍ معها منذ سنة 1988 و رغم شناعة وفظاعة وبشاعة الجريمة التي اهتز لها الشارع التبسي سنة 2017 بل وكل الجزائر واستنكرت الجريمة التي أتبعها في الصبيحة نفسها بحرق منزلين ولاذ بالفرار إلا أن رجال الأمن تمكنوا وبصعوبة من إلقاء القبض عليه بعد ساعة من جريمته ويوم محاكمته اعترف المتهم بوجود خلاف مع والدته وفي غياب أي قريب له يوم المحاكمة وبعد الإجراءات القانونية بتعيين محام له مسخر من طرف الدولة كانت جلسة الصمت للحضور لمتابعة هول الجريمة التي ترتكب في أعز الناس إلينا ألا وهي الأم، من جهته ممثل الحق العام أكد أن المتهم الماثل أمام هيئة المحكمة فقد كل إنسانيته وتجرد من كل القيم والأخلاق وتحول إلى وحش بشري مضيفا بقوله «لا أستطيع التعبير قد يعجز اللسان على هول المشهد خلال قيام المتهم بطرح والدته وذبحها كما تذبح الكباش» مؤكدا أن هذا العمل من أبشع الجرائم التي عرفتها ولاية تبسة والتي إهتز لها الرأي العام المحلي بشدة هي إقدام رجل في الخمسينيات من العمر بعد أن عاش نصف قرن على إنهاء حياة والدته ذبحا وهي من أبشع طرق القتل والتنكيل بالأعداء فقد سوّلت لنفسه قتل أحد أعز الأقرباء والنسب له وهي أمه ملتمسا توقيع عقوبة الإعدام ومناشدا بصوت مرتفع هيئة المحكمة إدانة المتهم بالإعدام وبعد جلسة المشاورات والمداولات السرية والتي كانت في دقائق قليلة نطق رئيس الجلسة بالحكم السالف الذكر.

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله