الثلاثاء 23 جويلية 2019 -- 18:31

توزيع أزيد من 2050 وحدة سكنية بمختلف الصيغ بباتنة عشية إحياء الذكرى 58  لمظاهرات 11 ديسمبر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شوشان.ح

تم، مساء أمس الأول، بولاية باتنة التسليم الرمزي لمفاتيح السكنات للمستفيدين من حصة بلغت 2058 وحدة سكنية بمختلف الصيغ، موزعة على تراب الولاية حيث تم الإفصاح عن قوائم المستفيدين منها في وقت سابق، من بينها 870 وحدة سكن اجتماعي، 588 سكنا ترقويا مدعما، 600 وحدة سكنية للسكن الريفي، وقد جرت العملية التي تمت عشية الاحتفال بالذكرى الـ 58 لمظاهرات الـ 11 ديسمبر 1960، بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة بولاية باتنة، وأشرف عليها والي الولاية عبد الخالق صيودة، لتصل بذلك حصيلة الولاية من سلسلة التوزيعات للسنة الجارية، حسب ما أفاد به والي الولاية في تصريح له لوسائل الإعلام على هامش عملية التسليم الرمزي للمفاتيح، 15571 وحدة سكنية بمختلف الصيغ، إذ استطاعت الولاية تحقيق البرنامج المسطر في بداية السنة الجارية الرامي إلى انجاز وتسليم 1500 وحدة سكنية. وفق برامج عديدة مست كل الفئات والصيغ، كما كشف والي الولاية عن مواعيد أخرى لتوزيع سكانت هي حاليا طور الإنجاز، على غرار ما يزيد عن 2000 وحدة سكنية بمدينة باتنة، وهي الحصة التي ينتظرها ألاف المواطنين، قال ذات المتحدث أنه سيتم توزيعها والإعلان عن قوائم المستفيدين منها في مواعيد أخرى، مطمئنا بذلك مواطني الولاية عن المتابعة الدقيقة للعملية، التي ضبطت قوائمها، وانه بمجرد الوصول إلى نسبة معينة من الانجاز، سيتم إشهار القائمة، حيث سيكون ذلك قبل نهاية الثلاثي الأول من السنة القادمة، مؤكدا أن القائمة التي تم ضبطها توشك على الانتهاء من التحقيقات الدقيقة، ليتسفيد منها من هم أحق وأولى بهذه السكنات، وقد ثمن عبد الخالق صيودة جهود الدولة الرامية إلى تحسين الإطار المعيشي للمواطن، مشيرا في ذات السياق إلى قانون المالية الذي تمت مناقشته مؤخرا، والذي تضمن عدم المساس بالاعتمادات التي تعنى بالجانب الاجتماعي وتدعيمها أكثر ما يبرز الدور الذي تلعبه الدولة في الحفاظ على الجانب الاجتماعي للمواطن وتوفير سبل العيش الكريم له، هذا كما كشف المسؤول الأول بالولاية عن حصة سكنية ستستفيد منها الولاية جانفي القادم، إذ ستوزع وفق حاجيات بلديات الولاية لمختلف الصيغ من السكنات، والتي تضاف إلى تلك الجارية بها أشغال الانجاز، على غرار 200 وحدة سكنية بفسديس وأخرى وزعت عبر بلديات الولاية وتم تعيين مؤسسات الانجاز لها. من جهتهم المواطنون المستفيدون من السكنات الموزعة والذين سلمت لهم مفاتيح سكناتهم قد ابدوا ارتياحا وفرحة كبيرة خصوصا وان العملية تزامنت وموسم البرد، وذلك لضمان العيش الكريم وإنهاء معانات الكثير منهم مع انعدام الغاز، واجر الكراء وغيرها من المشكال التي تؤرق المواطن في سبيل يحظى بسكن لائق يأويه وعائلته.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله