الأربعاء 19 ديسمبر 2018 -- 13:48

الأمن يواصل التحقيق في جريمة قتل سيدي عاشور بعنابة وسط أنباء ترجح فرار المشتبه فيه الرئيسي إلى تونس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

  عادل أمين

تواصل مصالح الأمن بولاية عنابة عملية التحقيق في جريمة القتل التي راح ضحيتها أربعيني ليلة الأحد إلى الاثنين بطريق سيدي عاشور وسط أنباء تم تداولها على نطاق واسع عبر صفحات التواصل الاجتماعي رجحت فرار المتهم الرئيسي في جريمة القتل المنحدر من حي القمم بالبوني مركز رفقة عائلته إلى تونس في محاولة منه للإفلاث من جريمته الشنعاء التي ارتكبها. وتبقى التحقيقات الأمنية الجارية هي الوحيدة الكفيلة بالكشف عن هوية المتورطين في هذه الجريمة وعن دوافعها الحقيقية وذلك ما ستظهره الأيام القادمة وكل ما يتسرب لا يعتد به لأنه يتعلق بسرية التحقيقات. وقائع الجريمة تعود إلى صبيحة يوم الاثنين الفارط لما تم العثور على جثة شاب يدعى « ز م « المدعو فتحي من مواليد 1975 ينحدر من حي سيدي سالم ميتا بداخل سيارته من نوع ««sandero  على الطريق ألاجتنابي الرابط بين حي الريم ومنطقة سيدي عاشور وبالتحديد في الزقاق الخلفي للإقامة الجامعية بسيدي عاشور وحسب المعاينة الأولية وقتها فإن الضحية كان قد تعرض إلى طعنات قاتلة بواسطة آلة حادة على مستوى الجنب الأيمن من الجسم والرقبة قبل أن يتم نقل جثة الضحية من قبل مصالح الحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي لابن رشد.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله