الأربعاء 19 ديسمبر 2018 -- 13:50

أزمة نقل وطوابير طويلة أمام محطات السيارات في الفترة المسائية المسافرون يطالبون بتنظيم عمل السيارات 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يشتكي أغلب المواطنين بمختلف بلديات عنابة من مشكل النقل الذي أرهقهم كثيرا وجعلهم يعانون الأمرين خاصة في الفترة المسائية بداية من الساعة الرابعة التي تتزامن مع نهاية دوام أغلب العمال و عودتهم إلى منازلهم، من جهتها آخر ساعة قامت بجولة تفقدية في شوارع مدينة عنابة عشية أول أمس حيث رصدنا وجود أزمة نقل في كل خطوط سيارات الأجرة المؤدية إلى مختلف البلديات والأحياء على غرار سرايدي ،سيدي عمار، البوني، بوخضرة، حجر الديس،برحال،الحجار في الفترة المسائية ،حيث يضطر المواطنون إلى الانتظار لساعات في طوابير طويلة للعودة إلى بيوتهم، وتفاقمت هذه الأزمة كثيرا في الأسابيع الأخيرة لأسباب تبقى مجهولة وتستدعي تنظيم طريقة عمل أصحاب السيارات الصفراء من أجل تغطية نقص النقل خاصة أن الكثيرين يتوقفون عن العمل بعد الخامسة مساء ،ناهيك عن الحملة التي تشنها مصالح الأمن ضد الفرودارا الذين يعتبرون المنفد الوحيد للمواطنين في هذه الفترة من أجل العودة إلى منازلهم ،في ذات السياق أصبحت سيارات « الفرود» سيدة النقل الحضري بعنابة. ٠كما بات سكان المدينة يعتمدون عليهم طيلة الأسبوع من أجل التنقل وقضاء حاجاتهم، لاسيما لدى سكان الأحياء البعيدة عن المدينة التي تشهد ندرة وتذبذبا واضحا في وسائل النقل الحضري من جهة، وانعدام شبه تام لعمل السيارات المرخصة في الفترة المسائية من جهة أخرى،وهو ما أجبر المواطنين على الإستعانة بهذا النوع من الخدمات الذي أصبح عصبا حيويا يدعم شبكة النقل .رغم أن ذلك يتم بصفة غير قانونية، إلا أنه استطاع تخليص المواطنين من معاناة توفير وسيلة نقل، لاسيما في الأوقات الحرجة،وأصبحت تربط الكثير من الزبائن علاقات ومعارف مع من تعوّدوا التنقل معهم من أصحاب هذه السيارات، حيث تجد العديد منهم في الأوقات الطارئة يستنجدون، بالإتصال هاتفيا، بسائق السيارة الذي أضحى بمثابة السائق الشخصي مثلما أكدوه لنا، بفضل ما يقدمه هذا الأخير من خدمات تتناسب واحتياجاتهم،ويثبت الواقع أن هذا النوع من النقل الموازي فرض نفسه بقوة، حيث أصبح ملاذا للعديد من الأفراد بسبب إقبالهم الدائم على التنقل بواسطته، وهو ما شجع على ارتفاع عدد الناشطين بمعظم الخطوط، كما لم تتمكن جميع المحاولات والإجراءات الأمنية الصارمة من ردعهم، ووقف هذه الظاهرة التي تواصل غزوها لمعظم الأحياء والتجمعات السكنية.

صالح. ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله