السبت 21 سبتمبر 2019 -- 12:12

مقتل حافظ شرطة بعد الاعتداء عليه بباب حديدي على مستوى الرأس أثناء عملية أمنية لتوقيف مجرم في المدينة القديمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ووري أمس الثرى حافظ شرطة بمقبرة حي «بوخضرة» ببلدية البوني ولاية عنابة بحضور إطارات سامية من مديرية الأمن الولائي وذلك بعد ثلاثة أيام من تعرضه لضربة قوية على مستوى الرأس أثناء مطاردة أحد المجرمين في المدينة القديمة (بلاص دارم). ووفقا لما ذكرته مصادر «آخر ساعة»، فإن حادثة الاعتداء على الشرطي وقعت مطلع الأسبوع الجاري عندما كانت فرقة من مصالح الأمن الحضري الثاني تقوم بمهامها في محاربة الجريمة بـ «بلاص دارم»،   حيث كان أفراد الفرقة يحاولون توقيف أحد المجرمين المطلوب للجهات القضائية بسبب تورطه في عدد من القضايا الإجرامية،  حيث التجأ إلى سطح إحدى البنايات من أجل الاحتماء وأثناء ذلك تفاجأ أفراد الشرطة بقيام المجرم برميهم بباب حديدي في محاولة منه لمنعهم من صعود البناية، لكن هذا الباب ضرب حافظ الشرطة «غضاب عبد الناصر» البالغ من العمر 49 سنة والذي يقطن على مستوى حي خرازة ببلدية واد العنب على مستوى الرأس ما تسبب له في إصابة بالغة الخطورة، حيث تسبب عامل المفاجأة وضيق أزقة المدينة القديمة في تفادي الضحية لهذه الضربة، هذا وتم بعدها نقل الضحية على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى «ابن رشد» أين حاول الأطباء إنقاذه، حيث بقي تحت العناية المركز لمدة يومين قبل أن تصعد روحه إلى بارئها تاركا وراءه زوجة وأربعة أطفال الذين دفعوا كما دفع والدهم ثمن محاولة تطبيق القانون الذي سيسلط على الجاني بعد أن تمكن أفراد الأمن من توقيفه وأكد أثناء التحقيق معه أن هدفه من رمي الباب لم يكن قتل حافظ الشرطة وإنما محاولة منعه وزملائه من توقيفه، غير أن تصرفه المتهور كان ثمنه غاليا، وهذا ما تجدر الإشارة إليه أن توقيف المجرمين في المدينة القديمة تعتبر عملية بالغة  الصعوبة والخطورة لأفراد الشرطة الذين يتم رميهم من قبل المجرمين وأصدقائهم بمختلف أنواع المقذوفات خلال عمليات المطاردة وذلك بالنظر إلى ضيق أزقة المدينة القديمة.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله