السبت 21 سبتمبر 2019 -- 9:09

رفع التجميد عن برنامج السكن الريفي العقار يبقى الهاجس الوحيد للسلطات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشفت مصادر (محلية ) عن تعليمة وزارية لمديري السكن تقضي برفع التجميد عن برنامج السكن الريفي في ولايات الشمال من بينهم ولاية عنابة بشرط توفر الوعاء العقاري في المناطق الريفية التي تعرف إقبالا كبيرا على هذه الصيغة من السكن . والعديد من البلديات على غرار الشرفة والعلمة والتريعات وشطايبي حيث شرعت في عملية بحث عن العقار من أجل طلب إعانات مالية لإنجاز أراضي مجزأة مخصصة للسكن الريفي استجابة للطلب المسجل والمتزايد من قبل المواطنين الراغبين في الاستفادة من هذا البرنامج الذي ما يزال يلقى تشجيع ودعم الحكومة والوزارة الوصية على حد سواء حيث تعرف المجالس الشعبية البلدية توافدا يوميا للمواطنين من أجل معرفة آخر مستجدات برنامج البناء الريفي في محاولة منهم للاستفادة من البرنامج المذكور والحصول على إعانة الدولة المقدرة بـ 70 مليون سنتيم والتي يتحصل عليه المستفيد على مرحلتين ويأتي هذا في ظل مواصلة السلطات المختصة بولاية عنابة العمل على تسوية جميع الإعانات السابقة المتعثرة على سبيل المثال لا الحصر 75 إعانة موجهة للبناء الريفي بحي الصرول ببلدية البوني وحصة أخرى تقدر بنحو 50 سكنا ريفيا ببوزيزي بسرايدي. كما كشفت ذات المصادر عن اعتزام وزارة السكن والعمران والمدينة السماح لأصحاب السكنات الريفية الأرضية ببناء طوابق لأبنائهم بغرض التخفيف من أزمة السكن وتثبيتهم في الريف.وكانت وزارة السكن قد أعلنت عن التحضير لإنشاء أراضي مجزأة موجهة للسكن الريفي المجمع في ولايات الشمال لفائدة الأسر التي لا تحوز على قطع أرضية كما تخضع هذه الأراضي المجزأة والتي تدخل في صلب اختصاص الولاة والسلطات المحلية لعدة شروط من بينها ضرورة إنشائها تجمعات سكنية تحتوي على أقل من 5 آلاف نسمة وفي الوسط الريفي فقط يتم العمل حاليا على تعميمها على كافة الولايات شريطة مراعاة قواعد التعمير لتكون مجمعات حيوية قابلة للإدماج في المحيط الريفي و ذلك عن طريق تعديل النص التنظيمي الخاص بها.

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله