السبت 23 نوفمبر 2019 -- 0:14

السياسي يخيب في أول ظهور قاري واعراب يؤكد إمكانية التدارك في الإياب رابطة ابطال افريقيا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 فرض فريق غامتيل الغامبي أول أمس التعادل السلبي على مضيفه شباب قسنطينة بملعب الشهيد محمد حملاوي في إطار ذهاب الدور التمهيدي الأول من منافسات دوري أبطال أفريقيا، وحاول شباب قسنطينة التهديف مبكرا من خلال الضغط المكثف، إذ هدد المهاجم قدور بلجيلالي مرمى غامتيل الغامبي عن طريق مخالفة مباشرة مرت بقليل عن المرمى في الدقيقة 2، وكاد الفريق الجزائري أن يحرز هدف التقدم في الدقيقة 22، التي أضاع فيها المهاجم منير عايشي فرصة سانحة للتهديف بعد تدخل الحارس نيسا كامارا، الذي تألق مرة أخرى في إبعاد مخالفة سيد علي العمري في الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول على النتيجة التي بدأ بها، وفي الشوط الثاني، انخفض نسق اللعب من كلا الفريقين، مع ضغط طفيف من طرف شباب قسنطينة، لكن دون فرص كثيرة، باستثناء تحركات بلقاسمي وبن مختار، التي باءت كلها بالفشل، وانهال مشجعو شباب قسنطينة بوابل من الشتائم على اللاعبين، تعبيرا عن غضبهم حول التعثر والأداء الباهت الذي ظهروا به، وصرح المدرب المؤقت الياس اعراب خلال الندوة الصحفية عقب نهاية المباراة مؤكدا حسرته الكبيرة على هذه النتيجة، حيث قال: “ربما تضييع الفرص بالجملة كان سببا في تعثرنا، الفريق قدم اداء جيدا في المرحلة الاولى لكن شاءت الاقدار ان لا نسجل هدفا، لم نكن نملك معلومات كثيرة عن النادي الغامبي، لكننا كنا نعلم انه فريق متواضع، لكنه فرض علينا التعادل في عقر ديارنا للأسف” ، و اضاف:” صحيح ان اللاعبين تراجعوا قليلا للخلف، الا انهم واصلوا تقديم الهجمات و اقلقوا دفاع الفريق الزائر”، وختم: “مازالت لدينا الفرصة في مباراة الاياب على الرغم من صعوبة المهمة”.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله