الأربعاء 19 ديسمبر 2018 -- 13:48

طمار يدعم الحظيرة السكنية  بـ 3579 وحدة سكنية بمختلف الصيغ الطارف / في زيارة عمل لوزير السكن والعمران والمدينة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ن.معطى الله

كشف  وزير السكن  والعمران  والمدينة السيد عبد الوحيد طمار نهار أول أمس خلال زيارة عمل اقتادته لولاية  الطارف  عن تدعيم الحظيرة السكنية بالولاية بحصص سكنية بمختلف الصيغ قدرت بـ 3579 وحدة سكنية ضمن البرنامج الاضافي الذي  حمله  قانون  المالية  لسنة 2019، في  سياق إحياء  السوق  العقاري  الإيجاري   عن  بندين  يتعلق  الأول  بشراء  وبيع  السكن  الإيجاري  بعد  سنتين مع  شرط  استرجاع  مبلغ  دعم  الدولة  للخزينة  العمومية،  ويتعلق  الثاني  بتبديل  السكن  الإيجاري من  ولاية  إلى  أخرى  حسبما  تقتضيه  حاجيات  المواطن  المستفيد، ، وفي  مستهل  جولته  أشرف  الوزير  على  توزيع  560  مقررات استفادة  مسبقة  من  السكن  الاجتماعي  والإعانات الريفية ، وفي  تنقلاته الميدانية الى مختلف  المشاريع  السكنية  الاجتماعية  والترقوية  والريفية   انتقد  نوعية   الدراسات  التقنية لمشاريع   « عدل « من  حيث  نوعية  العمارات   المتشابهة  في مختلف  المناطق دون الأخذ  بعين  الاعتبار  خصوصية   كل  منطقة  كما  إنتقد نوعية  مباني السكنات  الريفية  التي  يجب  تحسين شكلها  الهندسي  ، وصرح الوزير  طمار  عما  اسفرت  عليه  جلسة  العمل  المغلقة  مع  المسؤولين  المحليين،  وقراره  بدعم  ولاية  الطارف بـ 3579  وحدة بمختلف الأنماط السكنية التي جاء بها البرنامج الإضافي  منها 2000  إعانة  للبناء  الريفي خاصة وان هذه الصيغة السكنية قد عرفت نجاحا كبيرا بولاية الطارف نظرا لطبيعة هذه المنطقة ، يضاف  اليها 1079  وحدة  للإيجار بالبيع حسب المعطيات التي تحدث عليها الوزير بالدفعات المالية التي قدمها المكتتبين دون تسجيل البرنامج الذي جاء به في الاخير ضمن قانون المالية 2019، إلى جانب 560  وحدة من السكن الترقوي، وان كانت ولاية الطارف تحوز على وعاء عقاري لا بأس به الان أن مثل  هذه  البرامج قد تعيقها  في  الميدان بعض المشاكل بحكم  الطابع  الفلاحي  والغابي لولاية  الطارف  وهو  المحور  الذي يتطلب تكاثف الجهود بين مختلف القطاعات لتجسيده على أرض الواقع في أحسن ظروف دون تأخير لمواصلة وتيرة التنمية نحو القضاء النهائي عن أزمة السكن بولاية الطارف التي عرفت في السنوات القليلة الماضية انتعاشا كبيرا في مشاريعها السكنية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله