السبت 20 جويلية 2019 -- 20:40

مقاول يتورط في قضية تقليد أختام الدولة واستعمالها بعنابة تم إلقاء القبض عليه   رفقة أفراد شبكة إجرامية مختصة في التزوير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تورط رجل يعمل مقاولا بمدينة عنابة في واحدة من القضايا الخطيرة التي شهدتها الولاية والمتمثلة في ارتكابه جناية تقليد أختام الدولة واستعمالها إضافة إلى قيام شريكيه بتزوير جواز سفر مع جنحة استعمال المزور هذا وقد توافد مجموعة من الشهود والأطراف المدنية مع العديد من المحامين والمحلفين على مجلس قضاء عنابة مساء أول أمس للنظر في القضية التي أحدثت ضجة واسعة علما وأن حيثياتها انفجرت قبل خمس سنوات حين فتحت فصيلة الأبحاث التابعة لمصالح الدرك الوطني تحقيقات معمّقة مفادها وجود شبكة إجرامية تمارس تقليد أختام الدولة وتزوير الوثائق بينما كشفت التحريات الأولية عن التقاء أفراد تلك الشبكة داخل محل بيع لعب أطفال يتواجد على مستوى حي قاسيو بعنابة. هذا وفي ذات السياق تمكنت المصالح المختصة في تحديد هوية صاحب المحل وهو المسمى «ج.م.ك» الذي تبين بأنه يقوم بتسليم الأختام والوثائق المزورة لزبائنه داخل المحل من أجل عدم لفت انتباه الأجهزة الأمنية لممارسته غير القانونية، وهو ما جعل أفراد الدرك الوطني يتحركون من أجل احضار مذكرة تفتيش سلّمت لهم من طرف وكيل الجمهورية بمحكمة عنابة مما مكنهم من مداهمة المكان المذكور سالفا أين عثروا على كيس مخبّأ داخل كرسي متحرك لحمل الأطفال الرضع وبداخله جواز سفر فرنسي مع 19 ختما وظرفين بريديين بهما 14 ختما لتنفي العاملة بالمحل علمها بمصدر تلك المحجوزات التي تم عرضها على ممثلة المصالح المختصة بولاية عنابة المسماة «ش.ك» أكدت في تصريحها لعناصر الضبطية القضائية بأن الأختام الحاملة عبارة «ولاية عنابة، دائرة عنابة، دائرة البوني» مقلّدة ولا تمثل أختام مؤسسات الدولة، فيما قطعت رئيسة الحالة المدنية «س.ن» الشك باليقين عندما أثبتت عدم صحة الأختام التي تحمل عبارة المصلحة التي تعمل فيها، شأنها شأن رئيس مصلحة الحالة المدنية «ج.ف» الذي أوضح بدوره بأن المحجوزات مزورة ولا علاقة لها بالمصلحة التي يعمل فيها، هذا ومن جهة ثانية فقد نجحت مصالح الدرك في توقيف المتهمين الثلاثة المتراوحة أعمارهم ما بين 36 و51 سنة ويتعلق الأمر بكل من صاحب المحل «ج.م.ك» و»خ.ر» إضافة إلى «ع.س» الذي يعمل مقاولا، حيث مثل هذا الأخير مساء أول أمس أمام هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية لدى مجلس قضاء عنابة بعد أن طعن في الحكم الذي صدر من طرف الجهات القضائية من قبل، علما وأن جلسة محاكمته قد شهدت قدوم جملة من الشهود والأطراف المدنية الذين أدلوا بتصريحاتهم أمام هيئة محكمة الجنايات.نذكر منهم المسمى»س.ف» الذي ذكر في أقواله بأن «ج.م.ك» يساعد في الهجرة إلى فرنسا بطرق غير قانونية ضاربا مثالا بنفسه عن الممارسات غير الشرعية لهذا الأخير حين كشف بأنه استعان به لتزوير جواز سفر للهجرة نحو فرنسا مقابل منحه صورتان شمسيتان ومبلغ 4000 أورو في وقت أرسل له الجواز إلى تونس وتسلمه من طرف صديق المتهم المسمى «ح.ع» واستعمله في السفر نحو سويسرا يوم 8 نوفمبر من سنة 2012 ليكتشف أمره ويتم تحويله إلى الجزائر، هذا وقد أضاف الشاهد أثناء سماع أقواله بأن صاحب المحل المتهم «ج.م.ك» قد زوّر 5 جوازات سفر لأشخاص سافروا معه إلى سويسرا، ليتبين بعدها تورط المتهم «خ.ر» و»س.ع» بقضية تقليد أختام الدولة لهيئات رسمية مختلفة، تجدر الإشارة بأن محكمة الجنايات قد سبق لها وأن أدانت المتهمين 3 سنوات سابقا بعقوبات مختلفة في حين قرر «ع.س» الطعن في الحكم الذي صدر ضده، وكشف أول أمس عند مثوله أمام الهيئة القضائية بأنه يعرف المتهمان معرفة سطحية ناكرا من جهته علاقته بالأختام المزورة غير أن التحقيقات أثبتت تورطه في القضية مما جعل ممثل الحق العام لدى النيابة العامة يلتمس ضده عقوبة المؤبد في حين سلطت المحكمة بعد إعادتها النظر في الحيثيات ودراستها للملف من كافة جوانبه تمت إدانة المتهم «ع.س» بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله