الخميس 15 نوفمبر 2018 -- 18:52

عنف الملاعب.. ‘‘سرطان‘‘ يرعب كرة القدم الجزائرية حشود وحدوش وبن عروس وأنصار المولودية ضحايا جدد

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 ج.نجيب

أصبح الشغب قاعدة في الملاعب الجزائرية.. فقد توسعت دائرة العنف في ملاعب كرة القدم على وجه الخصوص التي يفترض أنها تحمل شعارات المنافسة الشريفة والروح الرياضية والسلوك الحضاري؟.. ما حدث أمس في ملعب 20 أوت بالبرج ليس وليد اليوم بل أن ظاهرة العنف في الملاعب الرياضية الوطنية قد اجتاحت العديد من الولايات وخلفت مآسي وحوادث مؤلمة لا تمت للرياضة ولقيمها بصلة، وكانت إدارة مولودية الجزائر قد نددت بالجحيم الذي عاشه لاعبو وأنصار الفريق في البرج، الذين تعرضوا لاعتداءات خطيرة من طرف أنصار أهلي البرج بعد أن انتهت المباراة بفوز العميد بهدف دون رد في لقاء الجولة الـ11 من الرابطة المحترفة الأولى، حيث عرفت نهاية المباراة أعمال شغب كبيرة جدا وقيام أنصار الأهلي بالاعتداء على لاعبي المولودية وأنصارهم، ما تسبب في سقوط العديد من الجرحى، أخطرهم كان ما تعرض له المدافع حشود الذي أصيب بجروح على مستوى البطن واليد نتيجة ضربه بأداة حادة. وذكرت الاعتداءات الخطيرة التي تعرض لها لاعبو المولودية في البرج المتابعين، بالأحداث الخطيرة والاعتداءات بالسلاح الأبيض الذي تعرض لها لاعب شباب بلوزداد فيصل باجي في بجاية سنة 2000 ولاعب اتحاد العاصمة عبد القادر لعيفاوي في سعيدة في 2012، وجعل الرعب الذي عاشه زملاء حشود في البرج يذرفون الدموع في غرف حفظ الملابس بعد أن تحكمت قوات الأمن في الوضع بعد ذلك، علما أن اللاعب حشود اضطر إلى الهروب إلى مدرجات أنصار المولودية من أجل النجاة من اعتداءات أنصار أهلي البرج، كما أصيب عدة لاعبين آخرين بإصابات متفاوتة، على غرار حدوش وبن عروس وبورديم وعزي، وحتى المناجير نبيل بوتنون، ولم يتمكن وفد وأنصار المولودية من مغادرة ملعب 20 أوت بالبرج إلى بعد ساعات من نهاية المباراة. إلى ذلك، عبر المدير الرياضي لمولودية الجزائر، كمال قاسي السعيد، عن صدمته لأحداث ملعب البرج، وقال في تصريحات تعليقا على تلك الأحداث:”فريقنا أصبح مستهدفا من بعض الأطراف، وما حدث في البرج غير مقبول..”، قبل أن يضيف:”لو كنت أعرف بأن فوزنا بنقاط المباراة سيتسبب في كل هذا لتنازلت عن النقاط لأهلي البرج..كانوا عليهم إخبارنا فقط بذلك..”، كما أكد قاسي السعيد بأنه سيطلب من الرابطة عدم اللعب الأسبوع المقبل أمام شبيبة الساورة برسم لقاءات الجولة الـ12 بسبب الإصابات العديدة وسط اللاعبين بعد هذه الأحداث، وقال:”لدينا 16 مصابا في الفريق ولا يمكننا اللعب الأسبوع المقبل”، كما ترك الانطباع بالعودة إلى ملعب بولوغين كإجراء لفرض ضغط على منافسيه مستقبلا بعد ما حدث لفريقه في البرج، وصرح:”إذا كان الأنصار يرغبون في العودة إلى ملعب بولوغين فسنعود إليه..”.هذا ومن المنتظر أن يتعرض أهلي البرج لعقوبات قاسية جدا بعد الأحداث الخطيرة بمناسبة مباراة العميد، خاصة أن الحكم بن براهم دون ما حدث في الملعب واقتحام أنصار الأهلي للملعب واعتدائهم على لاعبي المولودية، كما أن الصور والفيديوهات التي توضح إصابات زملاء حشود الخطيرة ستدفع لجنة الانضباط لاتخاذ قرارات صارمة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله