الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 -- 3:16

ردم أنبوب الأمونياك ب «سيبوس» يجر « يوسفي» إلى البرلمان عنابة/تساؤلات حول العوائق التي تقف أمام تجسيد المشروع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دعا نواب بالمجلس الشعبي الوطني وزير الصناعة والمناجم «يوسف يوسفي» إلى النظر في مشروع ردم الأنبوب النقال للامونياك من مؤسسة فرتيال ( اسميدال) سابقا إلى ميناء الشحن بعنابة . وقال النائب «دايرة عبد الوهاب «في السؤال الموجه إلى وزير الصناعة الذي تلقت «أخر ساعة» نسخة منه أن سكان ولاية عنابة وعموما و»سيبوس» خصوصا استبشروا خيرا عندما لاحظوا الشروع في عملية نزع الأسلاك الشائكة من حول الأنبوب الناقل لمادة الامونياك من مؤسسة (فرتيال) إلى غاية ميناء عنابة والذي يقدر طوله بحوالي 3.5 كيلومتر مما جعلهم يظنون أن مشروع ردم الأنبوب قد انطلق فعليا غير الملاحظ بحسب النائب أن أشغال الردم للأنبوب لم تنطلق بعد. كما أكد ذات المصدر بأن زيادة على أن الأنبوب الذي ينقل الامونياك إلى بواخر الشحن بميناء عنابة والذي مدة صلاحيته انتهت في سنة 2004 بعدما تم تثبيته سنة 1984 وعمره الافتراضي 20 سنة فإن المياه الساخنة التي لونها يميل إلى البني يتم صبها في شاطئ سيبوس مؤكدا بأن المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال حماية البيئة والمحيط تتساءل عن مدى تأثيرات تلك المياه على المحيط والبيئة بالمنطقة كما تساءل النائب «دايرة» عن مدى التزام المؤسسة المذكورة بوعودها وتشرع في ردم الأنبوب فضلا عن العوائق التي تقف أمام تجسيد المشروع وعن مدى تأثيرات المياه الساخنة على الواقع البيئي للشاطئ . والجدير بالإشارة إن شركة «فرتيال» لصناعة الأسمدة كانت قد أكدت مطلع العام الجاري أنها انتهت من إجراء الدراسة المتعلقة بدفن الأنبوب الناقل للأمونياك المار بشاطئ حي سيبوس نحو ميناء عنابة تحت الأرض وذلك في إطار إستراتيجية الشركة للتأقلم مع محيطها وإنهاء حالة الجدل بشأن مخاطر الأنبوب وتشويهه المنظر العام.وقالت وقتها أنها تتخذ أقصى إجراءات الأمن والصيانة بصفة دورية وأن السهر على سلامة التجهيزات أمر أساسي في سياسة تسييرها وتنفيذها تدريجيا وفق خطط التجديد.

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

HaylabezzafX3