الأربعاء 19 ديسمبر 2018 -- 3:31

شبح الفيضانات يهدد ولايات الوطن و يرعب الجزائريين الخطر قائم كل سنة دون إيجاد حلول جذرية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بات شبح الفيضانات يثير رعب الجزائريين ويهدد عديد ولايات الوطن خاصة في الفترة التي غالبا ما تشهده أمطارا فجائية، ما ينجم عنها غرق شوارع وأحياء بأكملها وتسجيل خسائر في الأرواح والمنشآت والمنتجات. وهو ما يعتبر بالكابوس والخطر القائم منذ سنوات طويلة، دون إيجاد حلول جذرية لعديد الولايات المهددة بالغرق كل فصل شتاء، على غرار الفيضانات التي اجتاحت ولاية تبسة والتي خلفت خسائر جسيمة و وفاة طفل في مقتبل العمر ، وبعدها ولاية باتنة ،لتصل ولاية قسنطينة التي عاش سكانها حالة رعب بعد التساقط الغزير للأمطار خاصة في جبل الوحش بأعالي قسنطينة و هو ما أدى إلى تدفق المياه بشكل كبير في الوادي الذي فاض في الطريق الوطني رقم 27، وأدى إلى وفاة شخصين وإصابة آخرين ناهيك عن الأضرار المادية المتمثلة في تحطم 45 سيارة،ليتواصل شبح الفيضانات بولاية عنابة حيث خلفت الأمطار الرعدية، التي تهاطلت صبيحة أول أمس، فيضانا عارما في شوارع المدينة،و قد اجتاحت المياه الكثير من البيوت خاصة القصديرية بكل من سيدي سالم و بوخضرة ببلدية البوني والتي عانى سكانها الأمرين، كما أعاقت حركة المرور والسير في الطرقات، في السياق ذاته ورغم تظافر كل الجهود للجهات الولائية والوزارية والمحلية إثر حدوث أي كارثة طبيعية على رأسها الفيضانات، غير أنه يبدو جليا أنه من الصعب التحكم بها جراء غياب سياسة وقائية من المخاطر التي تهدد ولايات الوطن، نتيجة غياب الصيانة والتخطيط وبات تنصيب جهة واحدة تقف على واقع الكوارث الطبيعية وتسطير مخطط لحماية المدن من مخاطرها، دون تداخل الصلاحيات بين مختلف الجهات، والتي غالبا ما تتنصل من المسؤولية أو تلقي بها على غيرها خاصة بالنسبة للسلطات المحلية التي هي في الكثير من الأحيان تتماطل في مباشرة برنامج تنقية وتهيئة قنوات الصرف والمجاري بأكوام الأتربة والنفايات يكون البداية لغرق الشوارع والأحياء، و بمجرد دخول فصلي الخريف والشتاء يتخوف كثير من المواطنين عبر الوطن خاصة القاطنين بالمناطق المهددة بالغرق من الخطر الذي يتربص بهم كل سنة،وقد تسببت التقلبات الجوية جراء تساقط الأمطار الغزيرة التي تهاطلت بعديد ولايات الوطن لبضعة دقائق في حوادث مميتة خلفت العديد من الضحايا وانقطاع العديد من المحاور الطرقية وانهيار دور سكنية بالعديد من مناطق الوطن، وهو ما بات يتطلب تدخل الجهات المعنية لتجنب مزيد من الخسائر والكوارث خلال فصل الشتاء .

بونوالة.ص

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله