الأربعاء 19 ديسمبر 2018 -- 3:33

تفكيك شبكة إجرامية متورطة في سرقة الدراجات النارية والاغتصاب عثروا بحوزتهم على «الزطلة» و «الشمة المقلدة» وأسلحة بيضاء مختلفة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تمكنت فرقة البحث والتدخل التابعة لأمن ولاية عنابة من تفكيك شبكة إجرامية تقوم بسرقة الدراجات النارية والهواتف النقالة باستعمال القوة بعد أن تم إيداع شكاوى عديدة من طرف الضحايا الذين تعرضوا لعمليات السرقة. وبعد فتح فرقة «BRI» لتحقيقاتها تمكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم وقامت بمداهمة بيوتهم أين تم العثور على دراجتين ناريتين مسروقتين والأسلحة البيضاء التي تستعمل في السرقة وهي «سيف» كبير الحجم، «كرونداري»، «أوبينال 12» وقارورة مسيلة للدموع، كما تم حجز هواتف نقالة مسروقة وكمية من «الزطلة» وكمية من «الشمة» المقلدة وقيمة من الأموال التي تمت سرقتها، وحسب ما أكده الملازم الأول للشرطة رئيس فرقة البحث والتدخل بالنيابة هشام دريسي فأنه يوجد شخصين آخرين يتواجدان في حالة فرار، أما 3 أشخاص الذين تم القبض عليهم فتتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 30 سنة ويقطنون في وسط المدينة وضواحيها، كما تبين أن الأشخاص الموقوفين متورطون في جناية هتك العرض والاختطاف باستعمال القوة حيث قاموا باختطاف فتاتين واعتدوا عليهما، وسيتم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة بتهمة السرقة باستعمال العنف بتوفر ظرف الليل واستعمال مركبة ذات محرك، وفضلت الجهات الأمنية أن لا تكشف عن كمية «الزطلة» المحجوزة لأنه تم فتح تحقيق موازي لكشف مصدرها، من جهة أخرى أكدت التحقيقات تورط المتهمين في 18 قضية وضحاياهم 22، وتم عرض المحجوزات أمس بمقر أمن ولاية عنابة، وتحاول المصالح الأمنية بعنابة محاربة ظاهرة سرقة الدراجات النارية التي يمتهنها مجموعة من المنحرفين والعصابات المنظمة حيث يقومون ببيع الدراجات النارية في ولايات أخرى أو يبيعونها كقطع غيار، ويستعملون دائما العنف والقوة في عمليات السرقة، ووفقا لما كشف عنه مصدر عليم لـ «آخر ساعة» فإن عملية البحث عن أفراد هذه العصابة انطلقت قبل بضعة أسابيع وذلك بناء على معلومات وشكاوى وصلت إلى مصالح الأمن الحضري العاشر التي اتخذت الإجراءات اللازمة من أجل الإطاحة بأفراد هذه العصابة وذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية الأخرى، حيث يتعلق الأمر بالمسبوقين قضائيا «ف. ي» المدعو «رامبو» الذي يقطن بحي «إيليزا» والبالغ من العمر 30 عاما، و»ص. ع. د» المدعو «عزو غاز» وهو في العقد الثالث من عمره ويقطن بمدينة البوني، أما العنصر الثالث فهو «ب. س» المدعو «شلاقي» الذي يقطن بحي واد فرشة فتم توقيفه لاحقا، أما بخصوص تفاصيل عملية وضع حد لنشاط هذه العصابة فأوضح المصدر بأن العملية جرت صبيحة يوم الجمعة الماضي أين تم ضبط «رامبو» وشريكيه متلبسين بمحاولة الاعتداء على صاحب سيارة، حيث تمكنوا من توقيف هذا الأخير في عين المكان، فيما نجح كل من «عزو غاز» و»شلاقي» من الفرار، قبل أن ينجح أفراد مصالح الأمن بحي «بوزعرورة» بالبوني من توقيف «عزو غاز» على مستوى منزله، أما «شلاقي» فتم توقيفه لاحقا، كما أكد المصدر بأن فرقة البحث والتحري قامت من جهتها بعمل كبير وذلك من خلال استغلال الجناة وفك لغز مختلف عمليات السرقة التي تورطت فيها جمعية الأشرار هذه وعلى رأسها سرقة العديد من الدراجات النارية، وتورط الجناة في العديد من القضايا موزعة على مختلف على الأقسام الحضرية وتنوعت بين السرقة، تنفيذ اعتداءات بالأسلحة البيضاء الاختطاف، الحجز والاغتصاب، حيث قام «رامبو» «عزو غاز» و»شلاقي» قبل حوالي الثلاثة أسابيع باختطاف فتاة كانت رفقة شخصين على متن سيارة، حيث هددوا هذين الأخيرين باستعمال بندقية صيد بحري وأسلحة بيضاء قبل أن يقتادوا الفتاة إلى مكان مجهول ويتداولوا على اغتصابها وتحريرها في صباح اليوم الموالي أين توجهت الضحية مباشرة نحو مصالح الأمن لتقديم شكوى وبعدها ببضعة أيام اختطفوا فتاة أخرى كانت على متن سيارة أجرة التي هددوا صاحبها بالقتل، حيث اقتادوها هي الأخرى إلى مكان مجهول وتداولوا على اغتصابها قبل أن يتركوها في صباح اليوم الموالي.

 سليمان.ر

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله