الأربعاء 20 فيفري 2019 -- 3:46

سكان حي أول ماي يطالبون ببناء مؤسسات تربوية في حيهم وغاضبون من البلدية الإبتدائية تعاني من الاكتظاظ وعدم توفر صيدلية يثير الإزعاج

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عبر سكان حي أول ماي التابع إداريا لبلدية البوني والمعروف بـ «التيسيا» عن سخطهم الشديد من النقائص التي تتخبط فيها المنطقة السكنية التي يقيمون فيها ومن أبرزها غياب ونقص المؤسسات التربوية حيث لا توجد متوسطة وثانوية في الحي الذي يتوفر على ابتدائية واحدة تعاني من الاكتظاظ الشديد، وحسب ما أكدته مصادرنا فإنها تستوعب أزيد من 800 تلميذ بمعدل 50 تلميذا في القسم الواحد، وتضطر البراءة لقطع حوالي 800 متر من أجل الوصول إلى مقاعد الدراسة، وتساءل السكان عن سبب عدم بناء مؤسسات تربوية في المنطقة رغم وجود الأوعية العقارية، كما استاء السكان أيضا من عدم توفر صيدلية في حيهم حيث لم يتم منح تراخيص للصيادلة في حي أول ماي لأسباب مجهولة، كما طالب السكان بانجاز ممر حديدي للراجلين بالقرب من محطة الحافلات خاصة أن الحي يتواجد بمحاذاة الطريق الوطني رقم 44، وفي سياق آخر يفتقر حي أول ماي للمرافق الرياضية والشبانية على غرار دار للشباب أو قاعة رياضية أو ملعب جواري، ويعاني أيضا من غياب عمال النظافة وهو ما يتسبب في الانتشار العشوائي للأوساخ، كما صبوا صب غضبهم على «مير» البوني الذي اتهموه بتهميش حيهم وعدم قيامه بزيارات ميدانية لـ «التيسيا» من أجل تلبية طلبات السكان في القريب العاجل.

 

سليمان.ر

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله