الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 -- 15:48

ooredoomawlid

سكان سيدي سالم يجددون احتجاجهم أمام مقر الولاية  تلقوا وعودا بالترحيل دون تحديد تاريخ محدد ونهائي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

جدد أمس العشرات من سكان سيدي سالم بلدية البوني احتجاجهم أمام مقر ولاية عنابة من أجل تحديد موعد ترحيلهم بعد ان داقوا درعا من الوعود الكاذبة وازدادت معاناتهم اكثر في السكن الفوضوي الهش ،وبعد اصرار منهم على عدم التحرك إلى غاية الحصول على موعد نهائي لترحيلهم،تم استقبال ممثلين من المحتجين من طرف الوالي محمد سلماني من اجل النظر في وضعيتهم المزرية والتي امتدت لسنوات وكلهم امل ان تكون ساعة للفرج وانهاء معاناتهم مع السكن الهش والانتقال إلى سكن لائق ،لكن كل هذه الأحلام اصطدمت بالأمر الواقع و بحقيقة ان الترحيل سيكون في المستقبل القريب دون تحديد موعد نهائي وليبقى الغموض يسيطر على الموعد الذي طال انتظاره من طرف السكان ،من جهتهم المحتجون عبروا عن استيائهم وغضبهم من التهميش والحقرة التي طالتهم من طرف السلطات رغم المعاناة التي يتخبطون فيها منذ سنوات مع السكن الفوضوي الهش دون ان يوليهم اي مسؤول أهمية والاكتفاء بإعطائهم وعود لا تغني ولا تسمن من جوع خاصة انها لم تجسد على ارض الواقع لحد الآن ،كما جددوا تأكيدهم على انهم لن يسكتوا على حقهم ولن يهنأ لهم بال حتى يتم ترحيلهم وانهاء معاناتهم وأنهم سيواصلون الاحتجاج إلى غاية تحقيق مطلبهم ،للعلم كان سكان سيدي سالم قد احتجوا قبل أيام امام مقر الولاية من أجل نفس المطلب ألا وهو تحديد موعد ترحيلهم حيث قاموا بغلق الطريق امام مقر الولاية واصروا على عدم التحرك من أماكنهم إلى غاية مقابلة الوالي وتحديد موعد ترحيلهم غير انهم فضوا الاحتجاج بعد تلقيهم وعود بمقابلة الوالي يوم امس وعليه سيتم تحديد مصيرهم وهو ماكان بالفعل لكن دون الوصول إلى اي نتيجة ولتبقى الأمور تبارح مكانها لسكان سيدي سالم الذين يعانون الأمرين.

 

صالح. ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله