السبت 17 نوفمبر 2018 -- 13:01

قضية الشبكة الدولية لتهريب السيارات أمام المحكمة سكيكدة / متابع فيها 59 متهما من بينهم  نساء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

فتحت غرفة الاتهام بمجلس قضاء سكيكدة  قضية الشبكة الدولية لسرقة وتهريب السيارات التي توبع فيها59 متهما منهم 3 نساء اثنين تعملان موظفتين في هيئات عمومية.ووجهت للمتهمين جناية استعمال ختم الدولة المقلد السرقة الموصوفة بظروف التعدد والكسر واستعمال مركبة. وكذا التهريب والتزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، وجناية إخفاء أشياء متحصلة من النصب. إضافة إلى جناية المشاركة في تكوين جمعية أشرار، المشاركة في السرقة الموصوفة بظرفي التعدد والكسر، واستعمال مفاتيح مصطنعة، أعيد فتحها بعد 3 سنوات من التحقيقات. التحقيقات تعود إلى شهر فيفري من سنة 2015، عندما تمكنت فرقة الأبحاث التابعة للمجموعة الولائية للدرك إثر تحقيقات موسعة من توقيف 205 شخص. يشكلون عصابة مختصة في سرقة السيارات وتهريبها نحو الخارج و حجز 60 مركبة من مختلف الأنواع والأحجام تم سرقتها منذ سنة 2009 .بينها  سيارات محل بحث من طرف الشرطة الدولية  والأخرى من سكيكدة ،تلمسان و عيد الدفلى.حيث كشفت التحقيقات بأن الموقوفين ينحدرون من الولايات المذكورة وكانوا يعملون وفقا لمنهجية الاختصاص. أين توجد 3 مجموعات الأولى بوهران تتكون من 4 أشخاص مكلفين بوضع الملفات القاعدية المزورة على مستوى المصلحة المختصة بولاية سكيكدة.المجموعة الثانية التي تتكون من 17 شخصا مقرها بسكيكدة مهمتهم تسجيل الملفات المزورة بأسمائهم بدائرة تمالوس غربي الولاية سكيكدة.واستخراج البطاقات الرمادية، بعد تقديمهم لوثائق الخاصة ببطاقة السير وشهادة البيع من طرف صاحب الامتياز ، وصل دفع المستحقات, الرسوم الجمركية.فاتورة بيع مر كبة، بطاقة وصفية لخصائص المركبة المعتمدة من طرف صاحب الامتياز. وكذا بيان تأكيد البيع

  حياة بودينار

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله