الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 -- 6:28

ooredoomawlid

«شعبة الدواجن عرفت نموا وتطورا كبير خلال السنوات الأخيرة “ وزير الفلاحة والتنمية  الريفية والصيد  البحري يكشف:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 مازوز بوعيشة

كشف  وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري خلال كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الوطني لشعبة الدواجن كلمة بفندق الأوراسي بالعاصمة أن شعبة الدواجن عرفت تطورا ونموا كبيرين خلال السنوات الاخيرة خاصة فيما تعلق بإنتاج اللحوم البيضاء، الذي يغلب عليه القطاع الخاص بنسبة 90%،  والذي  بلغ في سنة 2017، 5,3 مليون قنطار من اللحوم البيضاء، مقابل 2,092 مليون قنطار سنة 2009، أي بمعدل نمو 153بالمئة. هذا  وقال  الوزير ان إنتاج بيض الاستهلاك عرف هو الآخر نموا معتبرا منتقلا من 3,8 مليار وحدة في 2009 إلى 6,6 مليار وحدة في 2017 أي بمعدل نمو 76,3%. أما فيما يخص  إنتاج  اللحوم البيضاء فهو  موجود  على مستوى 1322 بلدية عبر كامل الولايات تقريبا. بينما ينحصر ثلث الإنتاج هذا النوع من اللحوم في  باتنة وسطيف والبويرة والمدية، بما يقارب 1,6 مليون قنطار، هذا  وقد ارتفعت القيمة الإنتاجية لشعبة الدواجن  سنة 2017 إلى 155,5 مليار د.ج، وهي التي كانت لا تتعدى 54,8 مليار د.ج سنة 2009، أي بمعدل نمو 184%. وبهذا فإن القيمة الإنتاجية لهذه الشعبة تمثل 5% من إجمالي قيمة الإنتاج الفلاحي لسنة 2017،وخلال السنوات العشر الأخيرة، سجلت شعبة الدواجن معدل نمو  بنسبة 10,3% بالنسبة للحوم البيضاء و6,2% بالنسبة لبيض الاستهلاك، وفي هذا الصدد قال  الوزير أن الجزائر قد توقفت عن استيراد اللحوم البيضاء منذ بدء العمل بترتيبات المخطط الوطني للتنمية الفلاحية سنة 200،.من جهة أخرى قال بوعزقي إن هذه الشعبة توفر أزيد من 500.000 منصب شغل، يضاف إليها تعداد المؤسسات الناشطة في فروع التثمين والتحويل أما عن الصادرات، فإن الجزائر تصدر بعض المنتجات كبيض الاستهلاك، وأرجل الدجاج ومستحضرات اللحوم البيضاء، إلى عدد من الدول كقطر والصين والفيتنام، وتستورد علف الدواجن الذي عرف انخفاضا بنحو 25% هذا  وذكر  الوزير ، بالمرسوم التنفيذي رقم 18-212 الصادر في 15 أوت 2018 المتضمن الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة فيما يخص عمليات بيع الشعير و الذرة و كذا المواد و المنتجات الموجهة لتغذية الأنعام، و ذلك تطبيقا لقانون المالية 2018 ،لاسيما المادة 30 منه. غير أنه، وبالنظر إلى التحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة، يجب التنويه بالجهود الكبيرة التي تبذل حاليا من أجل الإبقاء على المكتسبات المحققة وتأمين الوفرة الوطنية للمنتج الفلاحي والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، موضحا البرامج المطبقة تتعلق خصوصا بترقية إنتاج العلف الحيواني والعمل على تعويض المنتوج المستورد، لاسيما من مادتي الذرى والصويا، بمنتوج وطني من الأهمية بما مما كان تطويره؛ ويتعلق الأمر بالفصفاصة المجففة، ومكعبات النخالة، وقمح العلف والشعير اضافة  الى تنمية النشاطات القبلية لشعبة الدواجن من أجل إنتاج كبار الأجداد وتنمية شبكة التوزيع والتصديروتحديث وعصرنة وسائل إنتاج الدواجن من خلال إنجاز مذابح جديدة، ووحدات لتصنيع العلف ومفارخ وكذا تنمية النشاطات البعدية لشعبة الدواجن، لاسيما المنتجات ذات القيمة المضافة العالية، نتيجة التحويل أو التكييف أو غيرها من هذه النشاطات ووضع حيز التنفيذ معايير للجودة وأنظمة لتقصي وتتبع المنتوج وإعداد برنامج مكثف للبحث والتطوير، الذي سيسمح بتحسين الإنتاجية بشكل مستمر وبالابتكار.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله