الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 -- 21:40

Alliance Assurances

«المرقي التركي لا خبر .. السلطات غائبة والمشروع في خبر كان» المستفيدون من حصة 650 مسكن LPA يحتجون أمام مقر ولاية عنابة ويصرخون:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

احتج صباح أمس العشرات من المستفيدين من حصة 650 مسكنا ترقويا بالبركة الزرقاء بلدية البوني أمام مقر الولاية وقاموا بغلق الطريق تنديدا بالوعود الكاذبة و التأخر الكبير في الأشغال بمشروعهم الذي كان من المقرر أن تنتهي به الأشغال في مدة 24 شهرا قبل خمسة سنوات.لكن لحد الآن كل المعطيات حسب المحتجين تشير بأن المشروع يلزمه سنوات لإتمامه في ظل الوتيرة الوضعية الكارثية التي يخبط فيها ،كما أكد المحتجون ل»آخر ساعة» أن المشروع يسير نحو المجهول خاصة في ظل غياب أي حلول أو أخبار عن التركي المكلف بالمشروع والذي لم يظهر له أثر منذ مدة رغم الحالة الكارثية التي يتخبط فيها هذا المشروع ، والمشاكل والاحتجاجات المتكررة من طرف الجميع سواء عمال أو مستفيدين وأضافوا أن النقطة التي أفاضت الكأس هو بعد المعلومات التي جائتهم بأن المرقي التركي قد هرب وأنه لاوجود له و السلطات المحلية غائبة تماما الأمر الذي دفعهم لتصعيد لهجتم وغلق الطريق بجانب الولاية والمطالبة بحل جدري بعد أن ملوا من الوعود الكاذبة وتهميش المسؤولين الذين يجب أن يتحملوا مسؤولياتهم حسب المحتجين لأنهم هم من اختاروا المرقي العقاري ومن أبرز مطالبهم منحهم سكنات من حصة السكنات الاجتماعية أو إسراع في المشروع وهو الحل الذي يبقى مستبعد تماما في ظل المشاكل التي يتخبط فيها منذ سنوات ،و هدد أصحاب سكنات الترقوي المدعم حصة 650 مسكنا  بتصعيد لهجتهم في حال ما ظل الوضع على ماهو عليه بسبب التجاوزات الكبيرة الحاصلة بالمشروع وسياسة اللامبالاة التي تتبع معهم رغم المعاناة ،كما أكدوا أنه منذ تسلم هذه الشركة المشروع قبل خمسة سنوات حدثت تجاوزات كبيرة لم تحرك لها الجهات المعنية ساكنا ،كما أنه منذ ديسمبر 2016 والمقاولة متوقفة عن النشاط رغم الشكاوي المتكررة التي رفعوها للجهات الوصية والاحتجاجات التي قاموا بها والتي لم تلقى آذانا صاغية لحد الآن من أجل وضع حد لتجاوزات وعدم مبالاة هذا المرقي ،و حسب المستفيدين دائما انه رغم تطمينات الوالي ،إلا أنه لم يتم تسجيل أي جديد و أن الأمور لم تبارح مكانها وجميع الوعود ظلت حبرا على الورق ،في حين يعاني هؤلاء المستفيدون مثلما أكدوه لنا مع مشكل الكراء الأمر الذي أثقل كاهلهم ، والعيش في بنايات هشة و في غرفة واحدة وهو ما زاد من معاناتهم أكثر بعد ان سدت جميع الأبواب أمامهم، ولتواصل الشركة التركية حسب المستفيدين ضرب جيمع القوانين والأنظمة المنظمة لقانون الترقية العقارية وكذا الصفقات عرض الحائط دون حسيب أو رقيب.

  بونوالة. ص

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله