الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 -- 2:38

أزمة وقود جديدة تضرب محطات نفطال جيجل/وسط تذمر كبير لأصحاب المركبات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادت أزمة الوقود لتخيم مجددا على محطات نفطال بجيجل وذلك موازاة مع انتهاء العطلة الصيفية وبداية الدخول الإجتماعي الجديد وهو ما أدخل أصحاب المركبات بإقليم الولاية في رحلة بحث عن قطرة وقود تمكنهم من تشغيل محركات سياراتهم خصوصا المتوجهين منهم إلى مناطق بعيدة .ورغم أن هذه الفترة من السنة تعرف في العادة وفرة كبيرة في مختلف المواد الطاقوية بعاصمة الكورنيش وتحديدا مادة الوقود بحكم مغادرة أغلب السياح والمصطافين للولاية عائدين إلى مقرات سكناهم بمختلف الولايات وهو ما يعيد مستوى الإستهلاك اليومي للوقود إلى معدلاته العادية بمقدار نحو 500 متر مكعب في اليوم بعدما اقترب من حاجز الألف متر مكعب في اليوم الواحد خلال الأسابيع الماضية إلا أن أزمة الوقود عادت لتطل برأسها على الجواجلة خلال 72 ساعة الأخيرة بعدما عاشت مختلف محطات نفطال بالولاية خصاصا كبيرا في مختلف أنواع الوقود سيما البنزين بأنواعه وتحديدا الممتاز وبدون رصاص وحتى العادي منه بكل ما ترتب عن ذلك من طوابير أجبرت المئات من أصحاب المركبات على شق طريقهم نحو محطات أخرى تقع في مناطق داخلية وشبه نائية علهم يعثرون على قطرة وقود تمكنهم من إكمال مسارهم خصوصا وأن الكثير منهم مضطرين للتوجه إلى مناطق بعيدة لإستناف عملهم بعد انتهاء العطلة الصيفية .فسرت بعض الجهات المطلعة ما يحدث بمحطات نفطال بجيجل هذه الأيام بالهجوم الشرس من قبل المصطافين العائدين إلى ولاياتهم الأصلية بعد نهاية موسم الإصطياف حيث أقدم هؤلاء على ملء خزانات مركباتهم لضمان الوصول إلى مقرات سكناهم دون مشاكل ما تسبب في استنزاف احتياطي محطات نفطال المنتشرة بالولاية وإيصاله إلى مستوى الصفر في ظل تأخر وصول شاحنات التموين من ولاية سكيكدة ، علما وأن مصدرا من مديرية نفطال أكد بأن مستوى التموين بمختلف أنواع الوقود على مستوى محطات نفطال بجيجل سيعود إلى معدلاته الطبيعية خلال الساعات المقبلة وأنه لا وجود لأزمة وقود بالولاية وكلما في الأمر أن الطلب الكبير على هذه المادة جعل بعض المحطات تستنفذ مخزونها في ظرف قصير.هذا وتعتزم مصالح مديرية الطاقة بجيجل منح خمسة تراخيص لإنشاء محطات جديدة لتوزيع الوقود بإقليم الولاية من أجل تغطية العجز المسجل في هذا المجال حسب ماكشفت عنه المديرية المذكورة قبل أيام وذلك موازاة مع الشروع في بناء الخزانات الإحتياطية للوقود بمحيط ميناء جن جن والتي يكفي مخزونها بعد الإنتهاء من انجازها من تغطية حاجيات الولاية من الوقود لمدة شهر سيما في حالة الكوارث الطبيعية

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله