الإثنين 19 نوفمبر 2018 -- 1:00

ooredoomawlid

الوالي يطرد رئيس دائرة عاصمة الولاية و يكلف مدير الإدارة بصلاحياته في التعامل مع المجلس البلدي خنشلة/وبخ عددا من مديري الجهاز التنفيذي و مجالس بلدية بسبب التأخر في تحضيرات الدخول الاجتماعي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عمران بلهوشات

كشفت مصادر متطابقة حضرت اجتماع والي ولاية خنشلة بالمجلس التنفيذي الموسع الأسبوع الفارط بمقر الولاية عن قرارات اتخذها الوالي بحق عدد من المسيرين من بينهم رئيس دائرة خنشلة الذي طرده الوالي من الاجتماع و أنهى عدد من الصلاحيات الممنوحة له وأوقف جميع تعاملاته مع المجلس البلدي بعاصمة الولاية وكلف مدير الإدارة المحلية بالتعامل مع المجلس البلدي مباشرة كما أمر رئيس البلدية والمصالح التقنية للدائرة بالتعامل مباشرة مع مدير الإدارة المحلية عوضا عن رئيس الدائرة الذي ستنهى مهامه خلال حركة مرتقبة في سلك رؤساء الدوائر بطلب من والي الولاية ، كما قام الوالي بطرد كاتب عام إحدى البلديات بجنوب شرق الولاية نظرا للهندام غير اللائق ، و وجه خلال اللقاء توبيخات لعدد من المديريين التنفيذيين وبعض المجالس البلدية العاجزة عن تسيير الدخول المدرسي القادم ، كما أعطى الوالي تعليمات شديدة وصارمة لكل الإدارات بإلغاء جميع عطل الموظفين وإصدار أمر بدخولهم إلى العمل لتحضير الدخول الاجتماعي .وكشفت مصادر متطابقة ورسمية لجريدة آخر ساعة عن مجريات الاجتماع الأول للوالي بعد عودته من العطلة السنوية مع مديري الجهاز التنفيذي ورؤساء الدوائر و البلديات الذين كان معظمهم في عطلة واستخلفهم نوابهم ، وقد كان اجتماع الوالي الأخير حاسما بشأن الركود والجمود الذي تشهده بلدية خنشلة ، في ظل انتشار أخبار عن خلاف بين المجلس البلدي لعاصمة الولاية ورئيس الدائرة و حتى والي الولاية وهو ما أثر سلبا على سيرورة التنمية بعاصمة الولاية وتدني مستوى الخدمات المقدمة للمواطن في ظل انتشار القمامات بجل أحياء المدينة و انقطاع وتوقف الإنارة العمومية بالكثير من الشوارع و تمرد الموظفين في أداء واجباتهم بشكل جاد ، ونتيجة لكل هذه الأمور ، قرر الوالي من خلال اجتماعه الأخير وضع النقاط على الحروف بعاصمة الولاية ، أين قام حسب المعلومات التي بحوزة آخر ساعة وأكدها العديد ممن حضروا الاجتماع والي الولاية بطرد رئيس دائرة خنشلة من اللقاء بعد توبيخه ، ليقرر الوالي تحويل جميع صلاحيات رئيس الدائرة مع المجلس البلدي إلى مدير الإدارة المحلية وتكليفه رسميا بالتعامل مع المجلس البلدي دون المرور على رئيس الدائرة المتهم رقم واحد في عرقلة تسيير المجلس نتيجة خلافاته مع رئيس البلدية والنواب ، كما أن شكاوى بالجملة وردت من مواطنين ضد رئيس الدائرة الذي يرفض حتى استقبال المسؤولين معه خاصة مسؤولي المصالح التقنية للدائرة فما بالك بالمواطن البسيط .وقد ذكرت مصادر آخر ساعة أن الوالي أرسل تقريرا مفصلا إلى وزارة الداخلية حول رئيس دائرة خنشلة وطلب إنهاء مهامه من دائرة خنشلة في القريب العاجل .وخلال اللقاء المذكور وبخ الوالي عددا من مديري الجهاز التنفيذي المتقاعسين في أداء مهامهم من بينهم مدير التربية و السكن و حتى الإدارة المحلية بسبب التأخر في ترميم وتهيئة المؤسسات التربوية وهو نفس التوبيخ الموجه لعدد من المجالس البلدية التي تأخرت في التحضير للدخول المدرسي القادم للعلم فإن رئيس بلدية خنشلة كمال حشوف باشر مهامه بصفة عادية بعد عودته من العطلة السنوية عكس الإشاعات والأخبار التي انتشرت بشأن استقالته من رئاسة المجلس البلدي. وقد كان أول نشاط له في أول أيام عيد الأضحى حيث شارك نزلاء دار مركيش العيد و أهدى عددا من الكباش للدار بالمناسبة ، كما حضر اجتماعات وزيارات للوالي لعدد من المؤسسات التربوية وهو ما يفند رسميا خبر استقالته من رئاسة المجلس البلدي .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله