السبت 22 سبتمبر 2018 -- 23:57

Alliance Assurances

حملات مقاطعة «الفن» فاشلة و الدولة الجزائرية تسير بقوانين ولا تدار عبر «الفايسبوك» عز الدين ميهوبي  وزير الثقافة من قالمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

على هامش زيارة العمل التي قادته إلى ولاية قالمة  نهار أمس الأول، و إشرافه على افتتاح فعاليات الطبعة 11 للمهرجان الثقافي الوطني للموسيقى الحالية والذي سوف يدوم إلى غاية الـ 15 من هذا الشهر الجاري.أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، بأن حملات مقاطعة «الفن» فاشلة و أن الدولة الجزائرية تسير بقوانين ولا تدار عبر «الفايسبوك»وهو ما يفرض علينا يقول الوزير أن نحتكم للقوانين المعتمدة في بلادنا، وأن البرامج الفنية الصيفية مستمرة  عبر الولايات والمناطق المستهدفة في قلب الجزائر العميقة ، من خلال القوافل الفنية التي يشرف عليها الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، بالتنسيق مع مصالحه ومصالح وزارة الداخلية، وأن الثقافة حق المواطن لهذا نريد الوصول إلى الأهداف الأساسية وتحويل الثقافة إلى منتوج اقتصادي له فائدة على المجتمع ،هذا وقد كشف وزير الثقافة أن كل الحفلات تمت في أحسن الظروف ما عدا الذي حدث في ورقلة، وهو تراكم مسبق وجد فرصة أمام هذا الحدث ليرفع من منسوب المطالب، أما باقي التظاهرات فوقعت محاولة إفساد هذه الحفلات وكان هناك وعي كبير لدى الجمهور، وهو ما وقف عليه بقالمة ، معبرا عن سعادته الكبيرة خلال افتتاحه هذه التظاهرة الثقافية التي شهدت توافدا كبيرا للعائلات القالمية وهو ما جعل الوزير يتخذ قرار تمديد في فترة المهرجان بثلاثة أيام إضافية يكون التكفل بها على عاتق وزارته وهو ما اعتبره الوزير عربون محبة للجمهور وللعائلات التي حضرت هذا المهرجان،  وقد كانت بداية الحفل بفرقة ياكوزا للرقص العصري من قالمة، والشاب وحيد من قالمة، والشابة إيمان  من عنابة  وفرقة الداي للقناوي من العاصمة ، ومن جهة أخرى قال وزير الثقافة بخصوص القافلة الفنية الوطنية التي انطلقت الشهر المنصرم والتي تعتبر جزائرية مائة بالمائة، ينشط خلالها العديد من الفنانين والمطربين الجزائريين حفلات فنيّة، مضيفا  مسؤوليتنا أن نعيد الفنانين الذين غابوا عن الساحة الفنية لأسباب مختلفة، وهو ما حدث في مهرجان تيمقاد الذي كان حسبه محطة لهؤلاء الفنانين حتى أن الفرصة منحت لأولئك الذين يعدون من بين مؤسسي هذا المهرجان، كاشفا عن إمكانية جعل هذا الموعد حدثا سنويا تتكفل «لوندا» بتنظيمه، من أجل إعطاء الفرصة للمواهب الشبابية التي همشت سابقا بشكل أو بآخر، موضحا في السياق ذاته أن الدولة لم تمول ولم تضع فلسا واحدا في القافلة التي نظمتها» لوندا»، هذه الأخيرة لها ميزانيتها الخاصة ومداخيلها تعود للفنانين والمغالطات التي ظهرت في بعض الوسائل ومواقع التواصل الاجتماعي كلام لا أساس له من الصحة  والدولة لم تصرف سنتيما واحدا على هذه القافلة .و اعتبر وزير الثقافة خلال إشرافه على إعطاء إشارة انطلاق فعاليات المهرجان أن ما شهده بالمسرح الروماني بقالمة  من حضور كبير للمواطنين وجمال المسرح الذي لم يشاهده من قبل لا بمسرح تيمقاد ولا جميلة لا دليل قوي على عشق المواطنين للفن ، وصفعة قوية لدعاة المقاطعة ،و في الأخيركشف وزير الثقافة عن تسجيل نحو700 ألف من الجماهير التي أقبلت على السهرات المنظمة في الأسابيع الخمسة المنقضية، متوقعا أن تتجاوز  01 مليون بعد عيد الأضحى المبارك.

ل.عز الدين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله