السبت 20 أكتوبر 2018 -- 0:13

زعلان ينتقد تأخر مشروع ازدواجية خط السكة الحديدية عنابة- رمضان جمال بسكيكدة فيما جدد الوزير تأكيده على تجميد مشروع «الترامواي»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

انتقد وزير النقل والأشغال العمومية  «عبد الغاني زعلان» التأخر الكبير والفادح في إنجاز مشروع إزدواجية خط السكة الحديدية عنابة –جمال رمضان بسكيكدة على مسافة 37 كلم حيث شدد أول أمس خلال زيارته إلى ولاية عنابة التي شملت العديد من المشاريع التابعة إلى قطاعه على غرار ميناء عنابة وشطايبي والمدينة الجديدة ذراع الريش على تسليم المشروع قبل نهاية السنة المقبلة كأقصى تقدير كما أبدى الوزير ارتياحه لإنجاز تهيئة الطرقات خاصة بالمحول الذي يربطها بالطريق الوطني رقم .44 وفي ميناء شطايبي وقف على مشروع المحطة البحرية الجديدة التي انتظرها الصيادون منذ 7 سنوات قبل أن تدخل حيز الخدمة، كما وقف على مشروع توسيع ميناء عنابة (المحطة البحرية) بعاصمة الولاية الذي يعرف إنجاز 6 مناطق للرسو.

استلام مشروع صيانة ميناء شطايبي وتهيئته خلال الأيام القادمة

بعد سبع سنوات من الانتظار سيتم خلال الأيام المقبلة استلام مشروع صيانة ميناء شطايبي هذا ما كشف عنه وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان أول أمس الخميس خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته إلى ولاية عنابة حيث عاين الوزير والوفد المرافق له ميناء شطايبي وعاين الأشغال الجارية بمشروع صيانة الميناء، كما استمع الوزير زعلان إلى انشغالات الصيادين الذين طالبوا الوزير بإتمام تهيئة مكان رسو قوارب الصيد الأمر الذي حث عليه الأخير داعيا في هذا الصدد إلى التكفل بجميع مطالب الصيادين بالميناء وذلك من أجل توفير لهم كل الظروف المواتية التي تسمح لهم بممارسة نشاط الصيد البحري وحسب الصيادين لـ «آخر ساعة» فإن أكثر من 100 صياد يعانون من مشكلة موقع رسو قوارب الصيد داعين الوزير إلى التكفل بمطالبهم، كما استحسنوا عملية صيانة وتجديد الميناء بشطايبي .للتذكير فإن السلطات الولائية لولاية عنابة كانت قد أعطت اهتماما كبيرا لمنطقة شطايبي من خلال الزيارات المتعددة التي يقوم بها والي عنابة «سلماني محمد» إلى المنطقة للوقوف على العديد من المشاريع خاصة تلك المتعلقة بتهيئة واجهة البحر وميناء شطايبي مع الحث على احترام الآجال لاستلامها، كما أعطى سلماني توجيهات إلى رئيس البلدية و رئيس دائرة شطايبي بضرورة الاهتمام بتهيئة الواجهة البحرية و دهن المساكن والمحلات المحاذية لها. كما عاين أيضا حديقة شطايبي أين طالب بتهيئتها بالكامل لتستقبل العائلات خلال هذا الصيف

50 ألف عائلة بذراع الريش تستفيد من مشروع لفك العزلة

خلال زيارة الوزير إلى ولاية عنابة تفقد محول الطريق الرابط بين المدينة الجديدة ذراع الريش  و الطريق الوطني رقم 44 حيث صرح بأنه يسير بوتيرة حسنة حسب وزير الأشغال العمومية و النقل الذي تفقد المشروع وأكد استلامه مع مطلع السنه القادمة. مؤكدا بأن المشروع الجاري إنجازه يجري في ظروف حسنة ويتسم بالذكاء لفك العزلة عن المواطنين وتحسين ظروف متنقلي الطريق مما سيسمح لـ50 ألف مواطن سيقطن بالمدينة الجديدة بذراع الريش من العبور من هذا الطريق الذي يدخل في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتحسين الإطار المعيشي للمواطن،  كما حث الوزير زعلان الشركة الموكلة لها مهمة الإنجاز على تسريع وتيرة الإنجاز واحترام المعايير المعمول بها في الإنجاز واحترام أيضا موعد تسليم المشروع لدخول الخدمة قبل نهاية السنة الجارية 2018 محذرا الشركة من أي تأخر في التسليم . والجدير بالذكر أن مشروع المحول كان قد أعلنت عنه السلطات الولائية لولاية عنابة السنة الفارطة من أجل فك العزلة عن العائلات التي سيتم ترحيلها قبل نهاية السنة إلى القطب الحضري بذراع الريش والتي سيصل عددها إلى أكثر من  10 آلاف عائلة التي ستستفيد من برامج سكنية مختلفة الأنماط.

البواخر العملاقة ستتمكن من الرسو مستقبلا بميناء عنابة

وفي هذا الصدد أكد الوزير «عبد الغاني زعلان» خلال تفقدة للمحطة البحرية بميناء عنابة أن الميناء يعتبر قوة اقتصادية في الولاية وبفضل برنامج رئيس الجمهورية لعصرنة هذا الميناء إضافة إلى مراكز الرسو وزيادة على مساحات ركن الحاويات وعمق الرسو فإن المحطة البحرية ستعمل على مضاعفة طاقة استيعاب الميناء للبواخر ليصل الى 11 مليون طن سنويا من البضائع بعدما يسجل حاليا 05 ملايين طن سنويا فقط وهذا سيتضاعف خاصة بفضل استغلال منجم الفوسفاط لتصدير الحديد وتصدير منتوجات الصناعات الغذائية مشيرا إلى أن المحطة البحرية بعنابة تعتبر واحدة من 07 محطات بحرية تجري الأشغال بها لتوسعتها منها واحدة بولاية بجاية وأخرى بميناء الجزائر العاصمة. كما أكد بأن الميناء سيتم ربطه بازدواجية خط السكة الحديدية عنابة- جبل العنق على مسافة 388 كلم هذا الخط المنجمي سيتدعم بنظام الإشارة وكل الضروريات حث يتمكن من نقل الفوسفاط والحديد إلى ميناء عنابة في أحسن الظروف المواتية، كما أنه من ضمن المحاور التي يتضمنها مشروع المحطة البحرية تحسين عمق ميناء الرسو 16 مترا ما سيعمل على تمين الباخرة ذات الحمولات الكبيرة من الرسو بميناء عنابة بعدما كانت ترسو في الموانئ الأوروبية وتعمل على تفريغ حمولتها في بواخر متوسطة لتواصل طريقها إلى ميناء عنابة ورسو البواخر الكبيرة بالميناء مستقبلا –حسب الوزير – ستوفر أرباحا كبيرة . وخلال الزيارة حذر الوزير الشركة الموكلة له مهمة إنجاز المشروع من مغبة التراخي وعدم تسليم المشروع في آجاله كون الشركة لها مشروع في ميناء بجاية وتم فسخ التعاقد معها داعيا مسؤولي الشركة إلى تسريع وتيرة الإنجاز لدخول المحطة البحرية حيز الخدمة في صائفة 2019 .

«زعلان» غاضب من تأخر تسليم مشروع ازدواجية خط السكة الحديدية

انتقد الوزير وتيرة الأشغال البطيئة التي يسير عليها مشروع ازدواجية خط السكة الحديدية عنابة – رمضان جمال و طالب بضرورة تسريع الأشغال لتسليم المشروع قبل نهاية سنة 2019.وخاطب المسؤولين على المشروع بأن هذا آخر موعد لتسليم المشروع الذي عرف تأخيرا كبيرا لأ زيد من 10 سنوات داعيا في هذا الصدد إلى ضرورة احترام الآجال في التسليم .وأكد الوزير أن عصرنة خط القطارات يندرج ضمن المشاريع الهيكلية التي لها بعد وطني على غرار مشروع ازدواجية خط السكة الحديدية عنابة-رمضان جمال بسكيكدة على مسافة 97 كلم منها 37 كلم بولاية عنابة، كما أن الأشغال الجارية بالمشروع من بلدية برحال إلى جمال رمضان بلغت ال77.88 بالمائة أما الأشغال بشطر عنابة –واد زياد على طول 13 كلم ستعرف انطلاقة بعد تقييم العروض في شهر سبتمبر في حين أن المشروع سيتم تسليمه قبل أواخر 2019. وبخصوص النقاط السوداء للقطارات أعلن الوزير بأن الوزارة أحصت بالتنسيق مع مصالح الامن نحو 130 نقطة وحاليا يتم انجاز 76 جسرا علويا يمر فوق معابر القطارات غير المحروسة في العديد من الولايات بشرق وغرب البلاد مؤكدا عزم الوزارة في القضاء على مثل هذه النقاط السوداء .وللتذكير فإن النائب بالمجلس الشعبي الوطني عن ولاية عنابة»دايرة عبد الوهاب» كان قد وجه مراسلة كتابية لوزير الأشغال العمومية والنقل يطالب من خلالها بالتدخل من أجل وضع حد لوقف مجازر القطارات بالسكك الحديدية غير المحروسة وقال النائب لا أحد ينكر حجم الأموال التي استثمرتها الدولة في البرامج الخماسية الفارطة من اجل تحديث شبكة السكك الحديدية وعلى الرغم من ذلك إلا أن الكثير من الأحياء بولاية عنابة ما تزال تعاني من الحوادث المميتة التي تتسبب فيها عربات القطارات على مستوى المعابر غير المحروسة على غرار تلك الموجودة بمداخل ومخارج حي الصرول وعند منطقة عين الشهود وواد النيل ببلدية البوني والشعيبة بسيدي عمار وغيرهم .فغياب الحراسة لممرات القطار بالمناطق العمرانية وغياب صفارة قوية صوتها يدوي في الاجواء وينذر بقدوم القطارات ما يزال يرعب المواطنين وأصحاب المركبات والأطفال الأبرياء الذين لا يجدون مكانا يلعبون فيه سوى اللهو بالقرب من تلك الخطوط حيث ان العشرات من الضحايا من مختلف الأعمار سقطوا تحت عجلات القطار في السنوات الاخيرة وآخرها قتل القطار لمواطن بمنطقة (الزيتونة) بحي الصرول وطفل يبلغ من العمر 4 سنوات بحي واد النيل والقائمة مازلت مفتوحة .كما أن مواطني هذه الاحياء كانوا ينتظرون تجسيد مشروع خط السكة الحديدية رمضان جمال – عنابة على مسافة90 كلم بفارغ الصبر لكن تأخر إتمامه على الرغم من أنه انطلقت به الأشغال من قبل شركة أو.أش. أل الاسبانية في 2007 وكان من المفروض تسليمه في 2014 والذي تم تخصيص له غلاف مالي ب37 مليار دج والذي يمتد على مسافة 35 كلم بإقليم ولاية عنابة و ب55 كلم بإقليم ولاية سكيكدة لكن تعثر المشروع زاد من معاناتهم.

مشروع الترامواي «مجمد» وغير «ملغى»

وبالرجوع إلى مشروع( الترامواي ) صرح الوزير خلال تفقده لمشروع مدرج الهبوط بمطار عنابة أن المشروع مجمد وغير ملغى وذلك بسبب الوضع المالي للبلاد وهو كغيره من المشاريع المجمدة في عدة قطاعات وفي مختلف ولايات الوطن مشيرا إلى أن المشروع غير ملغى بل مازال مدرجا ضمن المشاريع الهيكلية . وكان برلمانيون قد راسلوا الوزارة الأولى السنة الفارطة وطالبوا برفع التجميد عن مشروع الترامواي. وحسب تصريحات عدد من النواب فإنهم قدموا رسميا طلبا الى الوزير الأول خلال جلسة ومناقشة مخطط الحكومة لرفع التجميد على مشروع «الترامواي» ونسخة من المداخلات موجودة لدى مصالح ديوان الوزير الاول . وكان وزير الأشغال العمومية والنقل السابق «بوجمعة طلعي « خلال إحدى زياراته لولاية عنابة 2016 قد صرح بأن الحكومة قررت تجميد مشاريع انجاز خط نقل المسافرين « ترامواي« على مستوى عدة ولايات كانت معنية بإنجاز هذه المشاريع التنموية الضخمة على غرار عنابة وباتنة وأرجع الأخير قرار تجميدها الى عدم نجاعة هذه المشاريع إضافة الى سعي الحكومة الى ترشيد النفقات وإعطاء الأولوية في الفترة الراهنة الى المشاريع المنتجة وذات مردودية على الاقتصاد الوطني وأكد الوزير حينها بأن مشروع ترامواي عنابة مؤجل حاليا في انتظار إعادة التقييم والمراجعة من ناحية النجاعة الاقتصادية والتنموية كوسيلة نقل عصرية. من جهته والي ولاية عنابة «سلماني محمد» وخلال الندوة الصحفية الاخيرة أكد بأن مشروع التراموي ما يزال مجمدا ومساعي تجري لرفع التجميد عنه مستقبلا.

عادل أمين

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

HaylabezzafX3