الجمعة 18 أكتوبر 2019 -- 15:49

انطلاقة عرجاء تنتظر منافسة الرابطة المحترفة الأولى قبل أيام عن صافرة بداية دوري المحترفين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج.نجيب

تنطلق مساء الجمعة المقبل منافسات الرابطة المحترفة الأولى وسط الكثير من الشكوك بخصوص تأهيل العديد من اللاعبين، بسبب قضية الديون التي تتخبط فيها بعض الأندية، وإصرار الفاف على عدم منح مهلة جديدة للأندية المدانة لتسوية وضعيتها تجاه لجنة المنازعات، علما أن المهلة الأخيرة تنتهي يوم غدا الأربعاء تاريخ غلق سوق التحويلات الصيفية، فضلا عن ذلك فإن بداية البطولة ستكون على وقع التأجيلات المبكرة بسبب المشاركة الخارجية لأندية مولودية الجزائر واتحاد العاصمة ووفاق سطيف.

الأندية مهددة بتجميد حصولها على إجازات     و شباب بلوزداد الأكثر تضررا

هذا ولم تتمكن الأندية المدانة المعنية بمنافسات الرابطة المحترفة الأولى من تسوية ديونها لدى لجنة النزاعات، ما يهدد بتجميد حصولها على إجازات لاعبيها الجدد، والتي يبدو شباب بلوزداد أكثرها تضررا بسبب ديونه الكبيرة واستقدامه لعدة لاعبين جدد، ما يطرح الكثير من علامات استفهام بخصوص الطريقة التي ستتعامل بها الرابطة مع هذه الوضعية المعقدة في بداية الموسم، وكان المكتب الفيدرالي خلال اجتماعه الأخير رفض جملة وتفصيلا اقتراح منح الأندية المدانة مهلة جديدة، ما أغضب رؤساء الأندية الذين كانوا يعولون على رئيس الرابطة الجديد مدوار تمرير اقتراحهم بسلام.

تأجيلات كثيرة في برنامج الجولات الأربع الأولى

وكانت الرابطة المحترفة لكرة القدم كشفت الأسبوع الفارط عن برنامج الجولات الأربع الأولى من الرابطة المحترفة الأولى، والذي سيعرف بعض التأجيلات بسبب مشاركة ثلاثة أندية دفعة واحدة في المنافستين العربية والإفريقية، ويتعلق الأمر بمولودية الجزائر واتحاد العاصمة ووفاق سطيف، الأمر الذي دفع هيئة الرئيس الجديد، عبد الكريم مدوار، إلى إعداد رزنامة تتضمن تأجيلات مبكرة لمباريات البطولة وتعديلا في مواعيدها، في حين تقرر بث 24 مباراة كاملة من أصل 32 على المباشر في التلفزيون، وهو الأمر غير المسبوق بالنسبة لمباريات البطولة منذ الاتفاق الحاصل بين الرابطة والتلفزيون العمومي الناقل الحصري لهذه المنافسة، مع العلم أن الرابطة اعتمدت توقيتا استثنائيا لبعض المباريات التي ستنطلق في التاسعة ليلا.

الجولة الأولى تجرى على مدار أربعة أيام كاملة

وستجري الجولة الأولى من البطولة الوطنية على مدار أربعة أيام كاملة، فبغض النظر عن اللقاء الافتتاحي بين شباب قسنطينة ونصر حسين داي المبرمج في العاشر أوت، أخرت مباراتا اتحاد العاصمة ودفاع تاجنانت ومولودية الجزائر ونادي بارادو إلى 14 أوت بسبب مشاركة الاتحاد والعميد في المنافسة العربية، في حين تجري باقي مباريات الجولة يوم 11 أوت، وفي الجولة الثانية قررت الرابطة تأخير ثلاث مباريات كاملة تخص أندية الوفاق والمولودية والاتحاد بسبب مشاركتها الإفريقية، أمام عين مليلة وتاجنانت والنصرية على التوالي إلى يوم 25 أوت، فيما تلعب باقي مباريات الجولة يوم 17 من نفس الشهر، ونفس المعطيات تنطبق على الجولة الثالثة التي ستعرف برمجة لقاءات الأندية المذكورة سابقا مرة أخرى متخلفة عن باقي لقاءات هذه الجولة، حيث ستلعب مباريات وفاق سطيف ومولودية الجزائر واتحاد العاصمة يوم 4 سبتمبر أما باقي المباريات فبرمجت يوم 28 أوت، لتبقى الجولة الرابعة الوحيدة التي ستلعب في نفس اليوم أي في الفاتح سبتمبر. ومن المنتظر أن تكون هذه البرمجة بمثابة رزنامة جهنمية لأندية وفاق سطيف ومولودية الجزائر واتحاد العاصمة، خاصة أنها ستكون معنية بالمشاركة في رابطة أبطال إفريقيا وكأس الاتحاد الإفريقي وكأس العرب للأندية الأبطال على التوالي، بدليل أنها ستلعب مباراة كل ثلاثة أيام على جميع الجبهات وفي ظرف 20 يوما فقط.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله