الأحد 21 أفريل 2019 -- 18:19

إطارات ومنتخبو الأفلان بعنابة  يقاطعون بوضياف اتهموه بالسعي لتكسير الحزب والدوس على إرادة المناضلين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قاطع أعضاء مجلس الأمة ونواب البرلمان ورؤساء البلديات وإطارات الأفلان بعنابة اللقاء الذي أشرف عليه وزير الصحة الأسبق عبد المالك بوضياف دون سابق إنذار. وحسب القاعدة الأفلانية للحزب العتيد فإن توقيت اللقاء غير مناسب تماما ويهدف إلى زعزعة الحزب من طرف جهات محسوبة على عضو المكتب السياسي لـ بوضياف الذي لا يحظى بأي إجماع من طرف المناضلين الذين يشككون في  نواياه وأجندته المعروفة سلفا والتي يعمل حسب المناضلين على فرضها دون اللجوء إلى القواعد التي تستغرب ظهور الوزير السابق في هذا الوقت بالذات في وقت كانت الأطراف التي يساندها عملت جاهدة في الاستحقاقات السابقة على التأمر ضد الأفلان ومحاولة كسره غير أن الحزب حقق نتائج ساحقة بإبعاد الوجوه المشبوهة من المشهد السياسي. وفي سياق متصل قرر إطارات الأفلان بعنابة إرسال عريضة للأمين العام للحزب جمال ولد عباس تتضمن رفضها القاطع لخرجة بوضياف والمطالبة منها إبعاده نهائيا من أي إشراف هيكلي على ولاية عنابة لافتقاده للحيادية وانحيازه لأقلية لا تمثل الحزب، ناهيك عن التفاف المناضلين حول القيادة الشرعية التي ساهمت في تحقيق نتائج باهرة في محليات 2017 تحت قيادة الوزير السابق بوجمعة طلعي والذي رغم محاولات النيل منه من طرف الجهات التي يدعمها بوضياف إلا أنه يحظى بالإجماع من طرف المنتخبين والمناضلين بعنابة. للإشارة فإن خرجات بوضياف عرفت بكل الولايات الشرقية على غرار سوق أهراس مقاطعة مناضلي الأفلان وإطاراته الذين يطالبون من القيادة عدم المخاطرة بتشتيت صفوف الحزب في هذا الظرف بالذات وعشية التجديد النصفي لمجلس الأمة والتحضير لرئاسيات 2019.

ق.و

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله