الخميس 15 نوفمبر 2018 -- 0:24

إنطلاق حملة الحصاد و الدرس عبر مختلف مناطق تيزي وزو فيما  يتوقع إنتاج أزيد من  190 ألف طن من القمح خلال هذا الموسم 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 خليل سعاد

في أجواء الفرح و الاستبشار بالخير و الانتاج الوفير ، انطلقت خلال نهار أمس  عملية  الحصاد و الدرس عبر مختلف مناطق ولاية تيزى وزو . و قد اعطيت الاشارة الرسمية لانطلاق هذه  العملية من منطقة ذراع الميزان الواقعة جنوب مدينة تيزي وزو و على بعد حوالي 25 كلم عن مقر عاصمة جرجرة . و قد اشرفت على هذه العملية  مديرية المصالح الفلاحية بالولاية و هذا بحضور السلطات المحلية و بعض الفلاحين و قد أعطيت إشارة  الانطلاق من احدى المزارع المتواجدة بمنطقة  ذراع الميزان المشهورة بانتاج القمح و الشعير و مختلف الحبوب الجافة  . و حسب مصادر محلية فإن مصالح الفلاحية بالولاية تتوقع أن يصل إنتاج لقمح و الحبوب الجافة لهذه السنة أكثر من 190 ألف طن . و في هذا الاطار جندت المصالح الفلاحية بالولاية كل الوسائل المادية و البشرية لمواجهة موسم الحصاد بتخسير 40 حاصدة  إضافية  لإنجاح حملة  الحصاد و الدرس . و من جهة أخرى مديرية التعاظدية الفلاحية بالولاية أكدت أن الفلاحين يمكنهم تاميم محاصيلهم الزراعية ضد النيران خاصة أن هذه الاخيرة تسببت خلال السنة الماضية في إتلاف  الالاف من الهكتارات من الزرع و الحبوب و حقول الزيتون. و كما تجدر إليه الاشارة فإن  مصلحة الإرشاد الفلاحي و بالتنسيق مع الحماية المدنية ومع مختلف  الفاعلين  في مجال الفلاحة  نظموا في العديد من المرات  أيام تحسيسية و توعوية مع الفلاحين  و منتجي الحبوب عشية انطلاق موسم الحصاد و الدرس من اجل التاكيد على أهمية الالتزام ببعض إجراءات السلامة من الحرائق الزراعية المحتملة عبر تزويد حقولهم ببعض الوسائل مثل معدات الإطفاء و التدخل و كذا توفير صهاريج المياه بالقرب من مزارعهم مع الإقبال على حرث الشريط الترابي المتواجد بمحاذاة حقولهم لتجنب اندلاع الحرائق . كما تجدر اليه الاشارة فان انطلاق موسم الحصاد و الدرس يعتبر مناسبة فلاحية مهمة عند سكان منطقة القبائل الذين يحتفلون بها و يتفاءلون من خلالها في انتاج وفير و يمون الاحتفال بتنظيم اطباق تقليدية بالبيت و تنظيم انشطة ثقافية متنوعة  .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله